حلم أخضر - الشيباني:تشريعات للبيئة بمواصفات
الرئيسيةالأخبارمقابلاتالشيباني:تشريعات للبيئة بمواصفات

الشيباني:تشريعات للبيئة بمواصفات

09 شباط/فبراير 2013
منطقة التربة بمحافظة تعز | الصورة:عبدالوهاب عطالله منطقة التربة بمحافظة تعز | الصورة:عبدالوهاب عطالله

حلم أخضر | خاص

قال رئيس الهيئة العامة لحماية البيئة في اليمن،الدكتور خالد الشيباني، أن وضع التشريعات اللازمة لحماية البيئة في اليمن مسألة في غاية الأهمية.

وأكد الشيباني أن "هيئة حماية البيئة تولي اهتماماً لوضع التشريعات بشكل صحيح وفق المواصفات الدولية وبإيجاد تشريع ينظم مثل هذه القضايا". 

وقال إن "الاهتمام بالمعامل الكيمائية والعاملين بها يعتبر قضية أساسية لمنع أي تلوث كيميائي قد ينشئ من هذه المعامل ويؤثر على البيئة".رئيس اهيئة حماية البيئة باليمن د.خالد الشيباني

وأضاف أن "عملية تدريب العاملين بالمعامل الكيميائية وتعريفهم بمخاطر التعامل مع المواد الكيميائية يعتبر قضية أساسية لهيئة حماية البيئة حتى نمنع الكثير من التلوث الناتج من التعامل مع المواد الكيميائية".

ودعا رئيس هيئة حماية البيئة إلى "وجود مكاتب للحفاظ على الصحة والأمان بالمعامل تكون وظيفتها إعطاء الاستشارات الفنية، وكيفية إدارة المخلفات الخطرة، والتحذير من وقوع حوادث".

بالإضافة إلى مراقبة العمل بالمعامل وتنظيم التدريب للعاملين والاستجابة الفورية للحوادث بها.

وأشار المسئول الحكومي إلى "أن التدريب على الحفاظ على أمن المعامل هي عملية مستمرة ويجب أن تكون جزءاً من الأنشطة التي يمارسها العاملون بالمعامل والمسئولون عنها.

وقال:"يجب أن يتلقى العاملون بالمعامل تدريباً مباشراً على كيفية الحفاظ على أمن المعامل".

وشدد بالقول:"كذلك تشجيع التعلم الجماعي المتبادل كوسيلة من وسائل معلومات الأمان وكذلك وجود إرشادات ذات مغزى معين وكذلك تشجيع وجود جو عام بين الزملاء لكي يكتسبوا عادات طيبة لسلوكهم في داخل المعامل".

وكانت الهيئة العامة لحماية البيئة اختتمت قبل يومين بالعاصمة اليمنية صنعاء أعمال الدورة التدريبية الخاصة "بالسلامة والأمن الكيميائي للأوساط الحكومية والأكاديمية والصناعية" والتي نظمتها الهيئة بالتعاون مع برنامج CSP للأمن والسلامة الكيميائية بالولايات المتحدة الأميركية.

 

ترك تعليقاتك

0
أحكام وشروط.
  • لا توجد تعليقات

     

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر

الاشتراك فى النشرة البريدية

لماذا حلم أخضر؟

حلم أخضر لأن الأرض التي تخصنا بحاجة إلى حلم ينشد مستقبل خال من التلوث..ينشد العيش في بيئة نظيفة،وبعبارة أخرى:كان هذا الحلم بحاجة إلى صوت ، كي يـعـبـّر عنه.. نحن هنا في حلم أخضر، كي نعبر عن هذا الصوت، وكي نطلع الرأي العام على الحقائق، من أجل الوصول إلى ممارسات تحافظ على البيئة في اليمن.