images/logo.png
طباعة

الوزير رزاز: مياه اليمن ثروة منهوبة

26 آب/أغسطس 2013
وزير المياه اليمني عبدالسلام رزاز | الصورة: حلم أخضر وزير المياه اليمني عبدالسلام رزاز | الصورة: حلم أخضر

حلم أخضر | صنعاء

أكد وزير المياه والبيئة اليمني أن كمية المياه الموجودة حاليا في اليمن لا تحقق التوازن ولا تخدم توجهات توفير الأمن الغذائي, واعداً بتوجه الحكومة اليمنية لحل المشكلة عن طريق تحلية مياه البحر.

وقال الوزير عبدالسلام رزاز: إن مشكلة المياه من أولويات اهتمامات الدولة خلال الفترة القادمة، من خلال تبني مشاريع تحلية مياه البحار كخيار وحيد لمواجهة المشكلة.

وخلال حديثه لوكالة الانباء الحكومية، قال الوزير اليمني: "المياه في اليمن ثروة منهوبة ومبعثرة رغم أنها تعد ثروة اقتصادية، وحان الوقت لأن ندق ناقوس الخطر حول قضية المياه وعدم تركها للعبث".

وقال وزير المياه:"نحن نبحث عن دولة مؤسسات قوية نستطيع من خلالها أن ندير ثرواتنا، حيث المياه لا تدار من قبل الدولة".

تخطيط جيد للمياه

وفي هذا السياق، افتتح وزير المياه والبيئة عبدالسلام رزاز أمس الأحد، ورشة العمل الخاصة بالتخطيط الجيد للموارد المائية والزراعة في اليمن باستخدام وسائل وأدوات حديثة. والتي تنظمها على مدى 4 أيام منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو)، وسفارة مملكة هولندا بصنعاء بمشاركة 30 مشاركا ومشاركة من الاستشاريين والأخصائيين في مجال المياه.

وستناقش الورشة عددا من أوراق العمل حول التكنولوجيات الحديثة لتسهيل عملية التخطيط لإدارة المياه في الشرق الأوسط، وإدارة موارد المياه في سياق أحواض الأنهار المروية، وكذا ورقة عمل حول المياه والمناخ وتوقعات الغذاء في اليمن وأخرى حول نهج منظمة الفاو لندرة المياه والأمن الغذائي.

وتهدف هذه الورشة، الخروج بتوصيات جيدة حول كيفية تحقيق فعالية وكفاءة إدارة الموارد المائية من خلال تقنيات التخطيط وخصوصا الاستشعار عن بعد من خلال تقديم ومناقشة أمثلة واقعية، وكذا تقييم مدى إمكانية تنفيذ وسائل حديثة في الانتاج الزراعي وتخطيط استخدام المياه في اليمن.