حلم أخضر - الحمادي:43 مليار كيس تستوردها اليمن سنوياً
الرئيسيةالأخبارمقابلاتالحمادي:43 مليار كيس تستوردها اليمن سنوياً

الحمادي:43 مليار كيس تستوردها اليمن سنوياً

09 تشرين2/نوفمبر 2012

حلم أخضر | حاوره:محمد الحكيمي

كشف مدير عام المراقبة والتقييم في الهيئة العامة لحماية البيئة أمين الحمادي في تصريح خاص لموقع “حلم أخضر” عن وجود 18 معمل لصناعة أكياس البلاستيك تعمل بشكل مخالف وبدون تصريح رسمي من قبل السلطات.

وأكد الحمادي أن الجهات المختصة على علم بهذه المصانع والمعامل التي تعمل بدون ترخيص عمل من وزارة الصناعة.

وأشار الحمادي إلى أن إجمالي المصانع والمعامل الخاصة بصناعة أكياس البلاستيك في العاصمة صنعاء، وصل إلى 32 مصنعاً ومعملاً ، بينها 18 معمل تعمل في بدرومات وشقق ودكاكين وبشكل مخالف وبدون تراخيص عمل، رغم علم الجهات المختصة بها.

وأكد مدير عام المراقبة والتقييم في الهيئة العامة لحماية البيئة وجود تقصير وتواطؤ كبيرين في عملية الرقابة وتطبيق القانون على المخالفات التي تحدث في قضية الأكياس البلاستيكية.

وقال الحمادي أن آخر الإحصاءات المتوافرة في عدد الأكياس البلاستيكية المستوردة من خارج اليمن وصل طبقاً لآخر إحصائية إلى 43 مليار كيس مستورد في السنة، مؤكدا ان هذا الرقم أقل بكثير من ما هو مستورد اليوم.

ودعا الحمادي الحكومة اليمنية الى تفعيل القضاء البيئي وتفعيل دور جهاز الشرطة البيئية في أمانة العاصمة صنعاء.والتي يختص عملها بضبط كل المخالفات التي تقع ضحيتها البيئة. الأمر الذي سيشكل ردعاً للمخالفين وإيقاف عمليات تهريب الأكياس التي لا تحمل علامة تجارية.

ويبدو المخيف بالفعل، في كارثة أكياس البلاستيك في اليمن، هو وجود قرابة 41 مصنعاً ومعملاً لإنتاج أكياس البلاستيك تعمل في المدن اليمنية بدون تراخيص عمل حكومية، وهي تنتج أكياس مخالفة للمواصفات، و تمارس نشاطها في شقق ودكاكين وبدرومات.

ولعل الإجراء الرسمي الوحيد الذي يعتد به في هذا الأمر. هو ما تم في يوليو 2010، حين قام مكتب الصناعة والتجارة بالعاصمة صنعاء، بإغلاق 25 مصنعا ومعمل لإنتاج الأكياس البلاستيكية المخالفة للقانون استناداً إلى تعميم أصدره وزير الدولة أمين العاصمة بعد أن تبين إنتاج أكياس مخالفة للقانون ومضرة للبيئة. 

وطبقاً لتصريح مدير مكتب الصناعة والتجارة بالعاصمة صنعاء خالد الخولاني، فإن إغلاق هذه المصانع والمعامل تم بعد النزول الميداني عقب شهرين من توزيع ذلك التعميم للتأكد من مدى التزامهم وإغلاق المصانع المخالفة. وبثت وكالة الأنباء اليمنية سبأ خبر إغلاق تلك المعامل في الصحف الرسمية. 

 

ترك تعليقاتك

0
أحكام وشروط.
  • لا توجد تعليقات

     

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر

الاشتراك فى النشرة البريدية

لماذا حلم أخضر؟

حلم أخضر لأن الأرض التي تخصنا بحاجة إلى حلم ينشد مستقبل خال من التلوث..ينشد العيش في بيئة نظيفة،وبعبارة أخرى:كان هذا الحلم بحاجة إلى صوت ، كي يـعـبـّر عنه.. نحن هنا في حلم أخضر، كي نعبر عن هذا الصوت، وكي نطلع الرأي العام على الحقائق، من أجل الوصول إلى ممارسات تحافظ على البيئة في اليمن.