حلم أخضر - تحقيقات
تحقيق وتصوير: ريان الشيباني منتصف هذا العام، ومع اقتراب شهر رمضان، تهيّأ المواطنون في مدينة تعز لتأمين حاجاتهم من الغذاء والوقود، في ظلّ حالة من التردّي الاقتصادي والحرب والحصار. الاحتطاب، إحدى الوسائل التي لجأ إليها الأهالي، وخاصّة أصحاب الأفران، لتأمين حاجاتهم من الوقود. السوادي..شجرة بعمر الثورة يُدعى الزقاق الفرعي الرابط…
تحقيق عن سقطرى متحف التراث العالمي، كيف نجت من قسوة الطبيعة؟ حلم أخضر – خاص من: ماجد التميمي | تصوير: أحمد سليمان ظلت جزيرة سقطرى اليمنية بمنأى عن كل أشكال الصراع بسبب موقعها الجغرافي الذي عزلها عن العالم، ظلت الطبيعة هي المسيطر على كل أشكال الحياة في الجزيرة، ولهذا كانت…
حلم أخضر | العربي الجديد – تحقيق: غمدان الدقيمي ما العلاقة بين المياه الملوثة بالبراز والبكتيريا الجرثومية والأمراض المنتشرة بين اليمنيين؟. مدير مركز الرازي الطبي في مدينة سعوان السكنية شرق العاصمة صنعاء، الدكتور سند عبده محمد، يجيب على السؤال السابق قائلاً إن المركز "استقبل خلال الربع الأول من 2014م فقط…
تحقيق: محمد الحكيمي - خاص لم يعد بمقدور القطاع الزراعي في اليمن، الاستعانة بماضيه المدهش لتطويع الأرض وترويضها، لإنتاج كل أصناف المحاصيل كما كان في السابق. ذلك أن هذا القطاع الذي يشكل نسبة 52% من قوة العمل، يواجه اليوم سيلاً جارفاً من الفساد والإهمال، وتحديات رسمية تدفعه نحو الاندثار، بدلاً…
حلم أخضر | تحقيق:عبدالناصر الهلالي تشكل كسارات الأحجار المنتشرة في المدن اليمنية، أخطاراً قاتلة، كونها تحدث أضراراً بيئية وصحية خطرة للغاية، وتتخذ كسارات الأحجار مواقعها في مدن البلاد، تحت مسميات مشاريع عدة منها: مصانع البلك، ومناشير الأحجار، وأماكن تصنيع "النيس والكري" التي تستخدم مع صناعة الاسمنت، ووفقاً لمصدر رسمي توجد…
تحقيق: محمد الحكيمي - خاص اعتاد "محمد عيضة " أحد سكان محافظة حضرموت جنوب شرق اليمن، رؤية مشاهد يومية مروعة لعمليات ذبح السلاحف في محمية "شرمه"، أحد أكثر المناطق الغنية بالسلاحف الخضراء في حضرموت، حيث تتعرض للاصطياد اليومي والذبح وسط صمت السلطات الرسمية، الأمر الذي يجعلها عرضة لخطر الانقراض بمجرد…

     

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر

الاشتراك فى النشرة البريدية

لماذا حلم أخضر؟

حلم أخضر لأن الأرض التي تخصنا بحاجة إلى حلم ينشد مستقبل خال من التلوث..ينشد العيش في بيئة نظيفة،وبعبارة أخرى:كان هذا الحلم بحاجة إلى صوت ، كي يـعـبـّر عنه.. نحن هنا في حلم أخضر، كي نعبر عن هذا الصوت، وكي نطلع الرأي العام على الحقائق، من أجل الوصول إلى ممارسات تحافظ على البيئة في اليمن.