images/logo.png
طباعة

مراقبة الطقس من أجل حماية الأرواح

26 آذار/مارس 2013
اجواء غائمة في صعدة | تصوير: عبدالله شعثان اجواء غائمة في صعدة | تصوير: عبدالله شعثان

حلم أخضر | قاسم الشامي - صنعاء

تحت شعار "مراقبة الطقس من اجل حماية الأرواح و الممتلكات "، احتفلت الهيئة العامة للطيران المدني والأرصاد في اليمن اليوم الثلاثاء، بمناسبة اليوم العالمي للأرصاد الجوية، مع سائر الدول الأعضاء بالمنظمة العالمية للأرصاد الجوية.

وقال رئيس الهيئة العامة للطيران المدني والأرصاد، حامد أحمد فرج، أن الاحتفال بهذا اليوم هو تخليد لذكرى بدء سريان اتفاقية المنظمة العالمية للأرصاد الجوية التي أنشأت بموجبها المنظمة العالمية للأرصاد الجوية عام 1950 وبعد عام أصبحت المنظمة وكالة متخصصة تابعة لمنظمة الأمم ألمتحدة.

حامد فرج - رئيس هيئة الارصاد الجوية اليمنية | الصورة: اف ب ايوأوضح فرج، أنه تم اختيار هذا الشعار بمناسبة مرور50عام على أنشاء المراقبة العالمية للطقس (World Weather Watch)، بهدف تسليط الضوء على المخاطر المتصلة بالطقس والمناخ والمياه، والحد من أثرها في إحداث الأضرار الإنسانية والمادية والإسهام الجوهري الذي تقدمة المراقبة العالمية للطقس لتحقيق هذا الهدف.

 وأكد فرج على ضرورة الاهتمام بتطوير و تأهيل الكوادر الوطنية اليمني، وتدريبها المستمر، وعلى أهمية التعاون العالمي في مجال الأرصاد الجوي لما له من دور ايجابي في حماية الأرواح والممتلكات والحاجة الملحة لزيادة القدرات من اجل توفير خدمات أفضل فيما يتعلق بالطقس والمناخ لكل أفراد الدولة.

وقال المسئول الحكومي، أن الهيئة العامة للطيران المدني والأرصاد، تصدر نشرات تحذيرية عبر المركز الوطني للأرصاد، أبرزها النشرات التحذيرية من الأمواج التسونامية والعواصف الرعدية والإمطار الغزيرة والانزلاقات الصخرية وانجراف التربة والرياح الشديدة وتدفق السيول في الأودية وكذا التحذيرات من موجات الصقيع والبرد الشديد و موجات الحر الشديد.

من جانبه ،أكد الأمين العام للمنظمة العالمية للأرصاد الجوية ميشيل جارو، في رسالته التي وجهها للعالم بهذه المناسبة بأنه ستمنح الأولوية لدعم اقل البلدان نموا والدول الجزرية الصغيرة النامية وغيرها من البلدان النامية السريعة التأثر لتعزيز القدرات الوطنية في مجال الخدمات المناخية والإنذار المبكر وتوجيه السياسات المناخية ونهج التكيف من خلال المعلومات العلمية والوصول إلى البيانات بشكل مجاني ومفتوح لنقل التكنولوجيا.

وبين الأمين العام للمنظمة العالمية للأرصاد الجوية أن اليوم العالمي للأرصاد الجوية يعد فرصة لإبراز أهمية العمل الذي تقوم به المرافق الوطنية للأرصاد الجوية والهيدرولوجيا على مدى 24 ساعة يوميا و365 يوما في السنة لمراقبة الطقس من اجل حماية الأرواح والممتلكات.

وقال "يعتبر اليوم العالمي للأرصاد تنويه بأهمية الفوائد التي يمكن جنيها من زيادة الاستثمار في مجال البنية الأساسية للأرصاد الجوية والهيدرولوجيا وأهمية التعاون العالمي والحاجة الملحة لزيادة القدرات من اجل توفير خدمات أفضل فيما يتعلق بالطقس، والمناخ لكل أفراد الدول كون الطقس والمناخ والحد من مخاطر الكوارث عناصر محورية لأي خطة وطنية ودولية تتصدر لتحديات القرن الحادي والعشرين بما في ذلك التنمية المستدامة".

يشار أن المنظمة العالمية للأرصاد الجوية أصبحت وكالة متخصصة تابعة لمنظومة الأمم المتحدة عام 1951م بعد عام من بدء سريان الاتفاقية المنظمة العالمية للأرصاد وان عدد أعضائها يصل إلى 160 عضوا منها اليمن.