images/logo.png
طباعة

أبين: تحذيرات من تلوث مياه الشرب

30 حزيران/يونيو 2013
بحث عن ماء الشرب بجنوب اليمن | الصورة:akhbaralyom بحث عن ماء الشرب بجنوب اليمن | الصورة:akhbaralyom

حلم أخضر | خاص

حذرت منظمة بيئية يمنية من تفاقم كارثة بيئية كبيرة في محافظة أبين جنوب اليمن، الأمر الذي يضع السكان المحليون عرضة للإصابة بالأمراض جنوبي البلاد.

وقالت منظمة حماة البيئة والتنمية المستدامة، أن محافظة أبين التي شهدت معارك طاحنة بين القوات الحكومية ومقاتلي تنظيم القاعدة العام الفائت، تسببت بنزوح الغالبية من السكان المحليين، تعاني اليوم من تلوث مياه الشرب.

ونصحت المنظمة في بلاغ لها عبر موقعها الإلكتروني، السكان في محافظة ابين باتخاذ عدد من التدابير الصحية والوقائية قبل تناولهم مياه الشرب، من خلال "استبقاء الماء الملوث لمدة 24 ساعة لخفض نصف المحتوى البكتيري، ولمدة 48 ساعة للتخلص من الطور المعدي لمرض البلهارسيا".

كما نصحت منظمة حماة البيئة المواطنين في المنطقة، بعدد من الاجراءات الوقائية قبل شرب المياه الملوثة، كتصفية المياه وتهويتها، والحرص على تعقيمها، وتسخينها حتى درجة الغليان، لقتل الميكروبات الضارة بالمياه والأحياء الأولية، الى جانب تعريض المياه الملوثة للشمس مباشرة لمدة خمس ساعات أو أكثر، لقتل البكتيريا الضارة، على حد قولها.

شكاوي ومناشدات

إلى ذلك، بث الموقع الاخباري "عدن الغد" قبل يومين شكاوي ومناشدات سكان مدينة "زنجبار" التابعة لمحافظة أبين، والتي طالبت المسئولين المعنيين بالمحافظة، بسرعة التحرك لمعالجة مشكلة مياه الشرب، والتي قالوا أنها "ملوثة" وغير صالحة للشرب، نتيجة وجود اتربة وأوساخ في شبكة انابيب ضخ المياه، على حد قولهم.

وبحسب المصدر، قال عدد من سكان زنجبار، انهم اضطروا لشرب المياه الملوثة، الأمر الذي سبب لعدد منهم الاصابة بأمراض مختلفة, مشيرين الى ان السلطات المحلية لم تتخذ أية تدابير تجاه ذلك، وأنها "لم تتحرك حتى الآن لوضع حلول للمشكلة رغم الشكاوي المتكررة التي بعثوها اليها بخصوص ذلك".