حلم أخضر - صنعاء: العبث بألوان شارع نموذجي
الرئيسيةالأخبارصنعاء: العبث بألوان شارع نموذجي

صنعاء: العبث بألوان شارع نموذجي

16 تشرين2/نوفمبر 2013
نسختان من التعميم الحكومي الذي وزعته مديرية الوحدة - الصورة:خاص نسختان من التعميم الحكومي الذي وزعته مديرية الوحدة - الصورة:خاص

حلم أخضر | صنعاء - خاص

تحول اختيار أحد الشوارع في العاصمة اليمنية صنعاء كشارع نموذجي، إلى مصدر احباط يجلب الخسائر للعديد من قاطني هذا الشارع، والسبب عشوائية اتخاذ القرارات الرسمية من قبل الجهات الحكومية، تحت حجج عدة آخرها النظافة.

وقبل يومين، شكا لـ(حلم أخضر) عدد من ملاك المحلات التجارية وأصحاب المعارض والدكاكين في شارع الجزائر بالعاصمة صنعاء، من تعرضهم لخسائر مادية، جراء قيام مكتب الاشغال العامة والطرق بمديرية الوحدة بأمانة العاصمة، بإلزامهم بتعميم حكومي في السادس من نوفمبر الجاري، يفرض عليهم طلاء محلاتهم بأسرع وقت.

باب محل في شارع الجزائر- خاصوأظهرت وثيقة، حصل (حلم أخضر) على نسخة منها، بفرض "طلاء أبواب المحلات التجارية، باللون الوردي، خلال مدة اقصاها 3 أيام من تاريخ استلام الاشعار بتاريخ 6 نوفمبر 2013"، نظراً لما يقتضيه الصالح العام، وجرى تسليم اصحاب تلك المحلات نسخاً من التعميم من قبل موظفي مكتب الاشغال بالمديرية.

ويقول عدد من أصحاب المحلات، لموقع (حلم أخضر) أنهم رحبوا بالأمر، كون ذلك سيكون جيداً تجاه شارعهم، مؤكدين أنهم قاموا بطلاء ابواب وواجهات محلاتهم باللون الوردي بحسب تعميم السلطات المختصة في مديرية الوحدة، لكنهم سرعان ما فوجئوا بعد 4 أيام فقط من تلقيهم التعميم وتنفيذهم الأوامر، بصدور تعميم جديد في الـ10 من نوفمبر، يلزمهم بايقاف تنفيذ التعميم السابق، وايقاف عملية طلاء الابواب حتى اشعار آخر.

وجاء في التعميم الجديد، الصادر عن مكتب الاشغال العامة والطرق بمديرية الوحدة بأمانة العاصمة، حصل (حلم أخضر) على نسخة منه، أنه "سبق وأن تم اشعاركم بطلاء الابواب باللون الوردي، وعليه: يتم ايقاف عملية الرنج حتى اشعار آخر من لدينا، كون هناك اعادة اقرار اللون المعتمد".

وقال لـ(حلم أخضر) مدير تنفيذي لأحد محلات الملابس الرجالية في شارع الجزائر، وفضل عدم ذكر أسمه، أنه وفور تلقيه التعميم الاول في السادس من نوفمبر الجاري قام على الفور بطلاء واجهات وابواب محله، وأن عملية الطلاء تلك، كلفته مبلغ 39 ألف ريال (قرابة 200 دولار أميركي)، وأنه يجد نفسه الآن عرضة لخسارة ثانية أمام تعميم جديد يفرض عليه عملية طلاء سيجري اقرار لونها من مديرية الوحدة، الأمر الذي سيكلفه مبلغاً مضاعفاً قد يتجاوز الـ400 دولار.

وأضاف:" من سيتحمل كل هذه الخسائر، هذا ثمن تنفيذ قرارات غير محسوبة، هذا استهتار فخسارتنا كانت بسبب أن المسئولون اختلفوا على لون الرنج..نحن متضررون جدا".

ترك تعليقاتك

0
أحكام وشروط.
  • لا توجد تعليقات

     

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر

الاشتراك فى النشرة البريدية

لماذا حلم أخضر؟

حلم أخضر لأن الأرض التي تخصنا بحاجة إلى حلم ينشد مستقبل خال من التلوث..ينشد العيش في بيئة نظيفة،وبعبارة أخرى:كان هذا الحلم بحاجة إلى صوت ، كي يـعـبـّر عنه.. نحن هنا في حلم أخضر، كي نعبر عن هذا الصوت، وكي نطلع الرأي العام على الحقائق، من أجل الوصول إلى ممارسات تحافظ على البيئة في اليمن.