images/logo.png
طباعة

تعز: إنشاء محطة لتوليد الطاقة بالرياح

12 آذار/مارس 2014
المدير القطري للبنك الدولي في اليمن - الصورة: خاص المدير القطري للبنك الدولي في اليمن - الصورة: خاص

حلم أخضر | صنعاء

أعلن مكتب البنك الدولي في صنعاء، تقديم 20 مليون دولار أميركي كمنحة للحكومة اليمنية، لتمويل أول مشروع لمحطة توليد الطاقة الكهربائية بالرياح في مدينة المخا التابعة لمحافظة تعز، جنوب غرب اليمن، في إطار مساهمات أخرى لتمويل المشروع تشمل منحة قدرها  65 مليون دولار من الصندوق العربي للتنمية الاجتماعية والاقتصادية، ومبلغ 20 مليون دولار من صندوق الأوبك للتنمية الدولية، إضافة إلى 20 مليون دولار من الصندوق السعودي للتنمية.

ووفقاً لبيان صحفي صادر عن مكتب البنك الدولي في صنعاء، بثته وكالة الأنباء اليمنية "سبأ"، يتكون هذا المشروع من تشييد وتطوير المحطة التي ستنتج 60 ميجاوات، مما سيزيد إمدادات الكهرباء من المصادر المتجددة في اليمن.

وأشار البيان، إلى مساهمات أخرى لتمويل مشروع المحطة من الصندوق العربي للتنمية الاجتماعية والاقتصادية وصندوق الأوبك للتنمية الدولية إضافة إلى الصندوق السعودي للتنمية.

منظومة كهربائية على سطح منزل بشعوب - الصورة: ح.أوبحسب البيان، فأن المشروع يتضمن إنشاء محطة لتوليد الطاقة بالرياح الى جانب الخدمات الاستشارية وبناء القدرات لدعم المشروع وتطويره من خلال الشراكة بين القطاعين العام والخاص.

وقال المدير القطري لمكتب البنك الدولي في اليمن، وائل زقوت: "نحن سعداء بدعم أول مشروع للطاقة بالرياح في اليمن جنبا إلى جنب مع جهات مانحة أخرى والذي سيزيد إمدادات الكهرباء منخفضة التكلفة من أجل الحد من الفقر وخلق فرص عمل وتنمية الاقتصاد ".

وأضاف زكوت " أن زيادة إمدادات الطاقة في اليمن هو أمر حيوي جدا لهذا البلد الذي يشهد حاليا تحولا سياسيا واقتصاديا نحو المزيد من النمو".

وأوضح أن المشروع الصديق للبيئة يساعد اليمن في تلبية الاحتياجات المتزايدة من الطاقة الكهربائية والطاقة المتجددة مع إمكانية تقليل اعتماد اليمن على محطات الوقود.

وقال المدير القطري لمكتب البنك الدولي إنه "بالمقارنة مع الوقود السائل الذي يهيمن حاليا على نظام الطاقة في اليمن، فإن توليد الطاقة بالرياح هو أقل تكلفة وستساهم الكهرباء المتولدة من الرياح في تحسين الوضع المالي لهذا القطاع وتقليل الحاجة لدعم الطاقة ".

ولفت المسئول الدولي، الى أن مشروع توليد الطاقة بالرياح هو أول مشروع ينفذ في اليمن وسيكون لنجاحه تأثير كبير على مستقبل صناعة توليد الطاقة بالرياح في البلاد..كما يعالج المشروع عدد من العوائق المؤسسية والتنظيمية والمالية والتقنية في قطاع الطاقة مما سيساعد في إرساء أساس متين لزيادة توليد الطاقة بالرياح في اليمن سواء من خلال التمويل من القطاع الخاص أو عبر الشراكة بين القطاعين العام والخاص في البلاد.