images/logo.png
طباعة

الزراعة تفرج عن شحنة مبيدات مخالفة

07 نيسان/أبريل 2014
وثائق رسمية تثبت افراج وزارة الزراعة عن المبيدات الممنوعة وثائق رسمية تثبت افراج وزارة الزراعة عن المبيدات الممنوعة

حلم أخضر | خاص

كشف مصدر حكومي مطلع، عن تورط وزارة الزراعة اليمنية، في ادخال شحنة مبيدات زراعية مخالفة للقانون منعت من الدخول منذ سنوات، من منفذين بريين من المنافذ الجمركية اليمنية.

وبحسب عدد من الوثائق الرسمية (حصل عليها موقع حلم اخضر)، أقدمت وزارة الزراعة اليمنية، بالإفراج عن شحنة مبيدات تالفة من مادة الكبريت، كانت قد منعت من دخول البلد، في أكتوبر2009، في منفذ الوديعة البري بعد أن تحفظت عليها مصلحة الجمارك.

وتكشف وثيقة رسمية، صادرة عن ادارة محطة الحجر النباتي في ميناء الوديعة بأن عينات مبيد الكبريت التي استوردتها مؤسسة بن دغسان في صنعاء، من قبل المؤسسة الوطنية للكبريت الزراعي في السعودية تحت مسمى مبيد كبريت فطري، مخالفة للقانون وانتهت فترة صلاحية استخدامها للاغراض الزراعية جراء توقيفها لمدة 5 سنوات في ميناء الوديعة.

وأشار تقرير رسمي صادر عن محطة الحجر النباتي بالوديعة، بأن "عينات شحنة مبيد الكبريت، قد تعرضت للتلف جراء الظروف المحيطة والعلوامل الجوية للمنطقة وبذلك تم وضع 3 عبوات في أكياس خاصة بدقيق القمح". وتبلغ كمية المبيد 150 طن، في حين يبلغ عدد عبوات العينة 6 أكياس بوزن 25 كجم فقط.

وقال مصدر حكومي في وزارة الزراعة اليمنية، فضل عدم ذكر أسمه:"أن وزير الزراعة والري المهندس فريد مجور، وجه بالإفراج عن شحنة مبيدات من الكبريت المستخدمة في الاغراض الزراعية، والتي ضبطت في العام 2009 في منفذ البقع ومنفذ الوديعة البري، بعد 5 سنوات من احتجازها".

وأوضح المصدر، أن "الافراج عن شحنة المبيدات تم من دون تصريح مسبق بالاستيراد، ومن منفذ بري ليس مخول باستقبال شحنات اسمدة او مبيدات، وبتوجيه وزير الزراعة".

وأضاف:" في 2009 تم احتجاز شحنة مبيدات الكبريت، التابعة لمؤسسة بن دغسان، كونها كانت غير صالحة للاستخدام الزراعي، وبعد خمس سنوات، وتحديداً في يوليو 2013، تم الافراج عن تلك الشحنة، من قبل وزير الزراعة والري، بعد توجيه الوزير مجور لرئيس مصلحة الضرائب بالافراج عن تلك الشحنة".

وقال المصدر الرسمي:"لا توجد في أي دولة من دول العالم، اجراءات مثل هذة التي قام بها وزير الزراعة، ولم تتخذ من قبل قرارات للإفراج عن شحنة مخالفة للقانون بعد مرور 5 سنوات من منعها، فأين نحن من هذه الاجراءات وأين هي الجهات المعنية من ذلك".

وطالب المصدر ذاته، انقاذ وزارة الزراعة، والمحاصيل الزراعية والمزارع اليمني من ما أسماه "عبث العابثين واعداء الامن الغذائي" على حد وصفه. داعياً هيئة مكافحة الفساد الوقوف امام هذه المخالفة وإحالة المسئول عنها، الى النائب العام للتحقيق في القضية التي تتعلق بالأمن الغذائي اليمني، على حد قوله.

وبحسب مصدر، فإن المؤسسة المستوردة لهذه المبيدات "بن دغسان" هي نفس المؤسسة التي أدينت بدفن مبيدات سامة محظورة عالمياً، في حي الجراف بالعاصمة صنعاء، والتي تم الكشف عنها قبل شهور، وما تزال عملية نقلها لم تنتهي بعد.

وزير الزراعة يوجه بفحص المبيد بعد 5 سنوات

وثيقة رسمية يثبت تعرض المبيدات للتلف

توجية وزير الزراعة للجمارك بالافراج عن الشحنة