حلم أخضر - المشجري: مشروع جديد لتحسين سقطرى
الرئيسيةالأخبارالمشجري: مشروع جديد لتحسين سقطرى

المشجري: مشروع جديد لتحسين سقطرى

27 أيلول/سبتمبر 2014
المشاركين بالاجتماع 14 لاصدقاء سقطرى في روما 21 سبتمبر 2014 - الصورة: FOS المشاركين بالاجتماع 14 لاصدقاء سقطرى في روما 21 سبتمبر 2014 - الصورة: FOS

حلم أخضر | خاص

أعلن مسؤول حكومي يمني اليوم السبت، عن "مشروع جديد" يجري الترتيب له مع جهات دولية، سيتم تنفيذه في محافظة سقطرى اليمنية. بحسب ما ذكرت صحيفة يمنية رسمية. وأشار المسؤول الى أن هذا المشروع هو ما خرج به الاجتماع الـ 14 لجمعية أصدقاء سقطرى، الذي انعقد الأسبوع الفائت في العاصمة الايطالية روما، بمشاركة منظمات دولية وعدد من الأفراد والجهات المهتمة بأرخبيل سقطرى الواقعة شمال غرب المحيط الهندي.

رئيس حماية البيئة محمد المشجري. تصوير: جميل الضيانيوشاركت الحكومة اليمنية، بوفـد رسمي في اجتماع أصدقاء سقطرى الـ14 الذي انعقد في روما خلال يومي 19 و21 سبتمبر الجاري، وترأس وفد اليمن وزير المياه والبيئة، عبدالسلام رزاز، ورئيس الهيئة العامة لحماية البيئة الدكتورمحمد سعيد المشجري، وبحضور مشاركين عن السلطة المحلية بأرخبيل سقطرى، وفرع هيئة حماية البيئة بالمحافظة.

وينعقد اجتماع أصدقاء سقطرى كل عام في دولة أوروبية، لمناقشة آخر نتائج البحث العلمي على أرخبيل سقطرى. وينظم الاجتماع الجمعية العمومية لجمعية أصدقاء سقطرى AGM، وهي جمعية دولية تطوعية، (مقرها في بريطانيا) تهدف الى دعم التنمية المستدامة في أرخبيل سقطرى. وتضم أعضاء من دول أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا وأميركا. وهي تعمل منذ العام 2001، ويبلغ عدد أعضاءها قرابة 100 عضو، من الأفراد والهيئات.

وعلى ذات السياق، قال رئيس الهيئة العامة لحماية البيئة، الدكتور محمد سعيد المشجري، المشارك في الاجتمع وعضو جمعية اصدقاء سقطرى، في تصريح لجريدة "الثورة" الحكومية:"جرى على هامش أصدقاء سقطرى الـ14، رفع مذكرتين إلى برنامج الامم المتحدة الانمائي UNEP والمرفق العالمي للبيئة GEF، لإدراج مانحين إضافيين، لتنفيذ مشروع جديد وكبير في ارخبيل سقطرى".

وأضاف المشجري:"يجري حالياً إعداد وثيقة شاملة وكاملة للمشروع الذي ستشهده سقطرى من قبل منظمة سنكنبرج الألمانية وبرنامج الامم المتحدة، وهو يهدف الى تحسين إدارة المحميات في سقطرى والإدارة المستدامة والمتكاملة للأراضي وتنمية وتقوية القدرات المؤسسية".

وأكد رئيس هيئة حماية البيئة، أن الاجتماع الذي حضرته اليمن، تطرق لعدد من المواضيع الخاصة بحماية التنوع الحيوي والموروث الطبيعي والثقافي للجزيرة، وطرح رؤى متعددة حول الماضي والحاضر ومستقبل الجزيرة، وتضمن المؤتمر العديد من الدراسات والمحاضرات التعريفية بالموروث الطبيعي والثقافي والتنوع الحيوي الفريد الذي تتميز به جزيرة سقطرى.

الجدير بالذكر، أن سقطرى تعد كبرى الجزر اليمنية وأشهرها، وهي تصنف باعتبارها أندر جزر العالم من حيث التنوع الطبيعي. وفي الثامن من يوليو 2008، أعلنت لجنة التراث العالمي التابعة للأمم المتحدة رسمياً انضمام أرخبيل سقطرى، إلى قائمة التراث الإنساني العالمي، ضمن قائمة المحميات الطبيعية العالمية. وفي أكتوبر 2013 جرى اعلان سقطرى كمحافظة يمنية وفق قرار جمهوري، بعد أن ظلت أرخبيلاً تابعاً للسلطة المحلية بمحافظة حضرموت جنوب شرق البلاد.

ترك تعليقاتك

0
أحكام وشروط.
  • لا توجد تعليقات

     

الأكثر مشاهدة

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر

الاشتراك فى النشرة البريدية

لماذا حلم أخضر؟

حلم أخضر لأن الأرض التي تخصنا بحاجة إلى حلم ينشد مستقبل خال من التلوث..ينشد العيش في بيئة نظيفة،وبعبارة أخرى:كان هذا الحلم بحاجة إلى صوت ، كي يـعـبـّر عنه.. نحن هنا في حلم أخضر، كي نعبر عن هذا الصوت، وكي نطلع الرأي العام على الحقائق، من أجل الوصول إلى ممارسات تحافظ على البيئة في اليمن.