images/logo.png
طباعة

اليمن عضو تحكيم جائزة البيئة العربية

01 تشرين1/أكتوير 2014
اجتماع لجنة تحكيم جائزة البيئة العرب - الصورة: almasar.tv اجتماع لجنة تحكيم جائزة البيئة العرب - الصورة: almasar.tv

حلم أخضر | وكالة سبأ

مفيد الحالمي وكيل وزارة البيئة اليمنية. ارشيفبمشاركة اليمن، بدأت أمس الثلاثاء، فعاليات اجتماع أعضاء هيئة لجنة التحكيم في جائزة مجلس الوزراء العرب المسؤولين عن شؤون البيئة.

وتستضيف العاصمة المصرية القاهرة، اجتماع هيئة لجنة تحكيم مجلس وزراء البيئة العرب، والذي بدأ انعقاده في مقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية منذ يوم 29 سبتمبر وسيستمر حتى 3 أكتوبر القادم. وشاركت وزارة المياه والبيئة في اليمن في الاجتماع، حيث توجه قبل يومين وكيل وزارة البيئة اليمني للمشاركة.

وقال وكيل وزارة المياه والبيئة في اليمن، مفيد الحالمي، في تصريح لوكالة الأنباء الحكومية "سبأ": أن هذا أول اجتماع لهيئة تحكيم مجلس الوزراء العرب لشؤون البيئة، والذي يناقش آلية عمل هيئة التحكيم وفقا للنظام الأساسي بالإضافة إلى استعراض كافة البحوث والاختراعات البيئية المرشحة لجائزة مجلس الوزراء العرب التي تم تحديد موضوعاتها حول التقنيات الخضراء لتحقيق التنمية المستدامة.

وأوضح المسوؤل الحكومي اليمني، إلى أن الأعمال المقدمة في الجائزة، تهدف إلى صون البيئة العربية وتنمية مواردها الطبيعية والحفاظ على مقوماتها وتأمين بيئة صحية تساعد على تحسين ظروف المعيشة في الوطن العربي وتحقيق التنمية المستقبلية.

الروسان: 15 بحث مقدم للجائزة

على ذات السياق، قال مدير الاتصال والشؤون البيئية بوزارة البيئة الأردنية، ورئيس الاجتماع، الدكتور أحمد الروسان، لـ"الراية القطرية" أن الغرض من اجتماع اللجنة المشكلة من مجلس وزراء البيئة العرب هو تقييم الترشيحات والأبحاث البيئية البالغ عددها 15 بحثا والمقدمة من كل من: العراق والكويت والبحرين والجزائر ومصر في موضوع الجائزة لهذا العام بعنوان " نحو تقنية خضراء للحد من التلوث البيئي وتفعيل التنمية المستدامة ".

وأضاف الروسان أن التقييم سيتم بناء على المعايير والاشتراطات لاختيار الفائزين بالجائزة المقدمة، وسيتم الإعلان عنهم في الاجتماع المقبل لوزراء البيئة العرب في جدة بالسعودية شهر نوفمبر 2014 المقبل.

ونوه رئيس لجنة تحكيم جائزة البيئة العرب، إلى أن أعضاء هيئة التحكيم ينتمون لنحو 5 دول عربية من كل من قطر والأردن والكويت واليمن ومصر.