images/logo.png
طباعة

أميركا: تشييد منازل بالطاقة الشمسية

24 كانون2/يناير 2015
تركيب لوح للطاقة الشمسية على سطح منزل بفلوريدا. (AP Images) تركيب لوح للطاقة الشمسية على سطح منزل بفلوريدا. (AP Images)

حلم اخضر | شبكة شير أميركا

تحوّل ما يزيد عن نصف مليون منزل وشركة في الولايات المتحدة إلى استخدام الطاقة الشمسية. وساعد في ذلك انخفاض تكاليف تركيب المعدات اللازمة وتقديم حوافز حكومية متزايدة مما جعل تسخير الطاقة الشمسية أسهل وأقل تكلفة.

حقل توباز، الذي يُعد أكبر حقل للطاقة الشمسية في العالم إذ يمتد على مساحة 15 كيلومترًا مربعا، يمكنه إمداد الطاقة إلى 160 ألف منزل في ولاية كاليفورنيا وحدها. وقد بدأ المزيد من شركات بناء المنازل استخدام الألواح الشمسية ضمن إنشاءاتها، وهذا أقل كلفة من تركيبها لاحقًا. ويمكن لأصحاب المنازل استعادة تكلفة هذا النظام خلال خمس إلى عشر سنوات.

لا يقتصر الأمر بالنسبة للناس على التوفير في تكلفة فواتير الكهرباء، فهم يحصلون أيضًا على تنزيل ضريبي بقيمة 30 سنتًا مقابل كل دولار واحد ينفقونه على نظام الألواح الشمسية من خلال إعانة تقدمها الحكومة الفدرالية. كما أن بعض الولايات يمنح خصمًا ضريبيًا لتغطية تكاليف التركيب.

وتقدم بعض شركات الإنشاء أيضًا إلى أصحاب المنازل فرصة لاستئجار المعدات – وهو خيار اقتصادي أقل تكلفة على المدى القصير.

فلا عجب إذًا أنه خلال النصف الأول من عام 2014، كان يجري تركيب مشروع جديد يعمل بالطاقة الشمسية في الولايات المتحدة كل 3.2 دقيقة.