حلم أخضر - المساعدات الواصلة لليمن نقطة في بحر
الرئيسيةالأخبارالمساعدات الواصلة لليمن نقطة في بحر

المساعدات الواصلة لليمن نقطة في بحر

26 تشرين2/نوفمبر 2017
طفل يمني على وشك الموت بسبب سوء التغذية- حقوق الصورة: يونيسف طفل يمني على وشك الموت بسبب سوء التغذية- حقوق الصورة: يونيسف

حلم أخضر- يورو نيوز

الأزمة الإنسانية الحادة في اليمن لا يمكن أن تنتهي بإرسال دفعة مساعدات. هذا هو مفاد التحذير الذي أطلقته منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) اليوم الأحد.

واعتبرت المنظمة الدولية أن المساعدات التي وصلت أمس السبت إلى مطار صنعاء ليست إلا مجرد “خطوة صغيرة” في مسار التعامل مع الأزمة الإنسانية الصعبة التي يشهدها اليمن.

وخلال مؤتمر صحفي في العاصمة الأردنية عمان قال جيرت كابيليري المدير الإقليمي لمنظمة يونيسيف بمنطقة الشرق الأوسط إن كثيرا من الإمدادات لم تصل بعد إلى الأطفال. "أكرر مناشدتي لكل من يحب الأطفال، بعدم منعنا من تقديم المساعدات العاجلة والملحة والتي يحتاجها اليمنيون بشكل كبير. ما تم إرساله أمس [السبت] ليس إلا خطوة صغيرة"، قال كابيليري.

وأضاف كابيليري: “قد يبدو العدد كبيرا عندما نتحدث عن وصول 1.9 مليون جرعة من اللقاح. لكن في الواقع الحاجة أكبر من هذا بكثير وتصل إلى ملايين اللقاحات، إن أردنا بالفعل منع وقع عوزٍ في مجال اللقاحات. فضلا عن الحاجة إلى الكثير من الإمدادات الأخرى”.

وكانت طائرة تحمل 1.9 مليون جرعة تطعيم قد وصلت إلى مطار صنعاء أمس السبت 25 نوفمبر، بعد أكثر من أسبوعين على الحصار الذي فرضه التحالف الذي تقوده السعودية في إطار الحرب على الحوثيين.

وأعرب جيرت كابيليري عن أمله بأن “تفي السلطات بتعهداتها” بالسماح بوصول المزيد من المساعدات عبر ميناء الحديدة. إذ توجد حاجة ماسة إلى ملايين اللقاحات لمكافحة أمراض مثل الدفتريا والسل والالتهاب السحائي عند الأطفال.

ويعتبر أطفال اليمن أول ضحايا الحرب، فقد حذرت منظمة الصحة العالمية مؤخرا من إن مئة وخمسين ألف طفل قد يفقدون حياتهم بسبب سوء التغذية، وبأن شبح مرض الكوليرا يهدد حياة مئات آلاف الأطفال.

مساعدات تصل ميناء الحديدة

وقال مسؤولون يمنيون اليوم الأحد إن سفينة تحمل 5500 طن من الطحين رست في ميناء الحديدة، وهي أول سفينة ترسو بالميناء خلال أكثر من أسبوعين ويقاتل الحوثيين في اليمن.

وأغلقت السعودية وحلفاؤها المنافذ الجوية والبرية والبحرية لليمن في السادس من نوفمبر/ تشرين الثاني لوقف ما قالوا إنه تدفق للأسلحة على الحوثيين من إيران.

وتعد هذه أول شحنة مساعدات تصل اليمن عبر ميناء الحديدة الخاضع لسيطرة الحوثيين بعد أن سمح التحالف برحلة جوية تحمل عمال إغاثة إلى العاصمة اليمنية صنعاء يوم أمس السبت. وقال مسؤول محلي “السفينة طولها 106 أمتار وتحمل 5500 طن من الطحين”.

* مصدر الخبر: Euronews

ترك تعليقاتك

0
أحكام وشروط.
  • لا توجد تعليقات

     

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر

الاشتراك فى النشرة البريدية

لماذا حلم أخضر؟

حلم أخضر لأن الأرض التي تخصنا بحاجة إلى حلم ينشد مستقبل خال من التلوث..ينشد العيش في بيئة نظيفة،وبعبارة أخرى:كان هذا الحلم بحاجة إلى صوت ، كي يـعـبـّر عنه.. نحن هنا في حلم أخضر، كي نعبر عن هذا الصوت، وكي نطلع الرأي العام على الحقائق، من أجل الوصول إلى ممارسات تحافظ على البيئة في اليمن.