images/logo.png
طباعة

اليمن:حملة ضد الأكياس البلاستيكية

14 كانون1/ديسمبر 2012
اكياس وسط سوق احد أسواق محافظة ذمار | تصوير: حلم أخضر اكياس وسط سوق احد أسواق محافظة ذمار | تصوير: حلم أخضر

 حلم أخضر | خاص

تفاعلاً مع ما نشره موقع حلم أخضر عن كارثة الاكياس البلاستيكية، دعت وزارة المياه والبيئة في اليمن، الجمهور للتعاون في مواجهة خطر الأكياس البلاستيكية وتشويهها للمنظر العام داخل المدن وعلى الطرقات بين المدن اليمنية. في أول حملة حكومية تنفذها الوزارة في هذا الشأن.

وكان موقع "حلم أخضر" الإخباري، قد تناول في تقرير سابق، - وسلم نسخة منه الى وزير المياه والبيئة-، خطورة تفاقم كارثة الأكياس البلاستيكية في اليمن، وأبلغ المسئولين في وزارة المياه والبيئة ممثلة بوزير المياه والبيئة، و إدارة المراقبة والتقييم في الهيئة العامة لحماية البيئة، عن نتائج وأرقام جديدة عن حجم الكارثة. مطالباً بضرورة تفاديها.

وعلى ذات السياق، تقدم موقع "حلم اخضر" بمبادرة خاصة للتخلص من 689 ألف كيس يومي من أكياس البلاستيك المستهلكة في مخابز وأفران الخبز في العاصمة صنعاء، وتلقى وعوداً من جهات مختصة بأخذ الأمر في حيز الاهتمام.

أكياس متجذرة . تصوير:حلم اخضرودشن وزير المياه والبيئة اليمني، عبد السلام رزاز، يوم أمس الخميس حملة نظافة للتخلص من أكياس البلاستيكية الواقعة على جانبي الخط الرئيس الذي يربط بين صنعاء وذمار واب وتعز خاصة أسواق "القات" على طول الطريق.

وبحسب وكالة الأنباء اليمنية، شدد وزير المياه والبيئة على ضرورة وضع الجهات المعنية في المحافظات المستهدفة ضوابط مشددة تمنع تراكم أكياس البلاستيك من جديد.

وأكد على التوعية بمخاطر هذه الأكياس على البيئة وتأثيرها المدمر على التربة والأشجار والكائنات الحية المختلفة.

ونظمت الحملة، الهيئة العامة لحماية البيئة بالتعاون مع شركة الاتصالات MTN، بمشاركة مكاتب فروع الهيئة العامة لحماية البيئة وصناديق النظافة في المحافظات المعنية.

ونفذ أمس الخميس، مكتب المياه والبيئة بمحافظة ذمار، بمشاركة أكثر من 200متطوع حملة نظافة من منطقة "نقيل يسلح" وصولا إلى "بيت الكوماني" رفع المخلفات والأكياس البلاستيكية من على جانبي الطريق.