حلم أخضر - تقارير
الرئيسيةتقارير
حلم أخضر | خاص بعد مرور شهرين ونصف على تفاقم الأمر، شرعت اليوم الاثنين بالعاصمة صنعاء، لجنة وزارية مكلفة من قبل الحكومة اليمنية، التحقيق في كارثة التلوث البيئية التي سببتها السفينة "شامبيون1" مطلع يوليو الفائت، جراء تسرب قرابة 4000 طن من مادة المازوت من على متنها، لوسط البحر، قبالة سواحل…
حلم أخضر | كتب:ماجد أحمد التميمي يبدو ان طرح مثل هذا السؤال يعد نوعا من الدعابة الثقيلة او المزاح العلمي ان صح التعبير، خاصة لمن يعلمون ان البلاستيك من المواد الصناعية التي لعب البترول فيها دورا هاما ورئيسيا في وجودها وتشكيلها ، حيث التقدير العلمي والعملي لهذه الماده الخطره لا…
حلم أخضر | تقرير:سالي خليل -الدستور يحتفل العالم غدا باليوم الدولي للحفاظ على طبقة الأوزون الذي يوافق تاريخ 16 سبتمبر من كل عام، وسيحتفل العالم غداً بهذه المناسبة تحت شعار "غلاف جوي سليم هو المستقبل الذي نريد"، وتعد طبقة الأوزون عبارة عن غلاف غازي هش يحمي كوكب الأرض من الإشعاعات…
حلم أخضر | كتب:ماجد احمد التميمي لايبدو هذا الكوكب المترامي بجغرافيته المتنوعه وحده المتضرر من ظاهرة الاحترار الكوني، ولا يبدو ان تأثيرها على الانسان مرتبط فقط بتاثيرها على الجغرافيا كتكوين طبيعي كالفيضانات والزلازل والتسونامي وموجات الحر والأعاصير القاتلة، بل قد يتعدى تاثيرها الطبيعي الى ما هو ابعد من ذلك، اذ…
حلم أخضر | BBC يواجه اليمن نقصا حادا في المياه يلقي بظلاله على جهود التنمية ومكافحة الفقر في البلاد. ويقول خبراء في منظمة اليونيسيف إن منسوب المياه الجوفية المحلية ينخفض في صنعاء بنسبة ستة آمتار كل عام، في حين يعتمد اليمن بشكل أساسي على المياه الجوفية للاستهلاك المنزلي والزراعي والصناعي.…
حلم أخضر | WB تخيل أن مزارعاً فقيراً يقوم بقطع أشجار هكتار من الغابات المطيرة الغنية بالتنوع البيولوجي حتى يتمكن من إقامة ‏مرعى لا تزيد قيمته على 300 دولار أميركي. وأدى قطع وحرق تلك الأشجار إلى انبعاث 500 طن من ثاني أكسيد الكربون الحابس للحرارة إلى الغلاف الجوي، مما أسهم…

     

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر

الاشتراك فى النشرة البريدية

لماذا حلم أخضر؟

حلم أخضر لأن الأرض التي تخصنا بحاجة إلى حلم ينشد مستقبل خال من التلوث..ينشد العيش في بيئة نظيفة،وبعبارة أخرى:كان هذا الحلم بحاجة إلى صوت ، كي يـعـبـّر عنه.. نحن هنا في حلم أخضر، كي نعبر عن هذا الصوت، وكي نطلع الرأي العام على الحقائق، من أجل الوصول إلى ممارسات تحافظ على البيئة في اليمن.