حلم أخضر - نفايات سامة تشتعل تحت أرض الحديدة
الرئيسيةتقاريرنفايات سامة تشتعل تحت أرض الحديدة

نفايات سامة تشتعل تحت أرض الحديدة

12 حزيران/يونيو 2013
اشتعال النفايات من تحت الارض بالحديدة| تصوير:عبدالجبار زياد اشتعال النفايات من تحت الارض بالحديدة| تصوير:عبدالجبار زياد

حلم أخضر | خاص - تصوير:عبد الجبار زياد

قالت مصادر محلية لموقع "حلم أخضر" أن منطقة "حي السلام" في محافظة الحديدة الواقعة على ساحل البحر الأحمر، ما تزال تشهد ظاهرة احتراق مواد غريبة تحت سطح الأرض في المنطقة القريبة من أحواض المجاري في محافظة الحديدة، في حادثة سببت الذعر لدى السكان المحليين.

وقال شهود عيان أن النيران ما تزال مستمرة في الاشتعال داخل جوف الأرض منذ 10 أيام، مع تصاعد أبخرة وأدخنة منها، الأمر الذي سبب للتربة الطينية للمنطقة عدداً من التشققات والتصدعات.

نفايات سامة بنسب اشعاعية

احتراق التربة بفعل اشتعال النفايات - الصورة:ع.زوفي أول افصاح عن الكارثة، كشف المهندس الجيولوجي في الهيئة العامة لتطوير تهامة في محافظة الحديدة، محمد الصغيري، عن أن "تلك المواد التي ما تزال تشتعل في جوف الأرض، هي عبارة عن نفايات سامة تم نقلها من منطقة "جميشة" في ثمانينات القرن الماضي إلى منطقة أحواض مياه الصرف الصحي بالحديدة، وتم دفنها هناك".

وأضاف:"لقد تواطأت الجهات العليا، الأمر الذي سهل نقل النفايات ودفنها في مكانٍ آخر".

وقال المهندس الصغيري، بأن توهج النيران، سببه "وجود النفايات السامة داخل عدد من البراميل، وأنها تحتوي على مواد كيميائية خطيره وذات نسب إشعاعية كبيرة".

وكانت تقارير رسمية سابقة افادت بأن الشركات التي استخدمت تلك المواد كانت قد التزمت بالتخلص منها، وأنها قامت بذلك بحسب التقارير الرسمية إلا أن أصواتاً تصاعدت حينها مطالبةً بإشراف وطني على كيفية التخلص من تلك المواد السامة.

كارثة بيئية وصحية

النفايات دمرت التربة - تصوير: عبدالجبار زيادومع مرور اسبوعين على اشتعال النفايات المدفونة ووصولها الى سطح الأرض، إلا أن السكان المحليون يؤكدون أن النيران ما تزال تشتعل في أرجاء المنطقة، وانها امتدت حتى المحيط المجاور لها، مهددة صحة المئات من سكان الصفيح، في حين أنها أحدثت تشققات فى الطبقة السطحية للتربة، وسط غياب رسمي تام لدور السلطات المحلية بالمحافظة.

إلى ذلك، أكد المهندس الجيولوجي محمد الصغيري، أن هذه النفايات سببت كارثة بيئية، وقال:"هذه الكارثة البيئية ظلت طي الكتمان ولم يتم التجاوب مع الخبراء المحليين، بل أن بعض الخبراء تم نقلهم أو إيفادهم في دورات خارج البلاد لانهم رفضوا التواطؤ".

وقال الصغيري:"المركبات الكيميائية لتلك النفايات تتكون من البروم ومادتي الكوبالت المشع، والنحاس الأحمر، وفي حال تفجرت الحاويات أو البراميل التي تحتويها، فقد يؤدي ذلك إلى تصاعد ألسنة اللهب وصعود سحب دخانية كثيفة".

فيديو: احتراق نفايات سامة الاسبوع الفائت، كانت دفنت في الحديدة في الثمانينات



ترك تعليقاتك

0
أحكام وشروط.

الناس في هذه المحادثة

  • ضيف (رشا سعيد)

    الرابط الثابت

    هذه كارثة خطرة على الوضع الصحي والبيئي للسكان لماذا لا تتحرك الدولة ؟؟

     

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر

الاشتراك فى النشرة البريدية

لماذا حلم أخضر؟

حلم أخضر لأن الأرض التي تخصنا بحاجة إلى حلم ينشد مستقبل خال من التلوث..ينشد العيش في بيئة نظيفة،وبعبارة أخرى:كان هذا الحلم بحاجة إلى صوت ، كي يـعـبـّر عنه.. نحن هنا في حلم أخضر، كي نعبر عن هذا الصوت، وكي نطلع الرأي العام على الحقائق، من أجل الوصول إلى ممارسات تحافظ على البيئة في اليمن.