images/logo.png
طباعة

زراعة البلاستيك..هل ستصبح حقيقة؟

16 أيلول/سبتمبر 2013
أكياس البلاستيك تدمر البيئة كما تبدو في محافظة ذمار اليمنية | تصوير: حلم أخضر أكياس البلاستيك تدمر البيئة كما تبدو في محافظة ذمار اليمنية | تصوير: حلم أخضر

حلم أخضر | كتب:ماجد أحمد التميمي

يبدو ان طرح مثل هذا السؤال يعد نوعا من الدعابة الثقيلة او المزاح العلمي ان صح التعبير، خاصة لمن يعلمون ان البلاستيك من المواد الصناعية التي لعب البترول فيها دورا هاما ورئيسيا في وجودها وتشكيلها ، حيث التقدير العلمي والعملي لهذه الماده الخطره لا يخرج عن نطاق كونها صناعية ومنتج بترولي تم اكتشافها لتصبح واحده من اكثر المواد خطوره على البيئة والإنسان.

البلاستيك ومن حيث المنشأ فانه ينتج عن طريق سلاسل من مركبات كيميائيه تم اشتقاقها من البترول ، هذه السلاسل اطلق عليها علميا البوليمارات polymers ورغم محدودية المنشأ لهذه الماده إلا انها استطاعت ان تغزو كل حياة الانسان وتصبح واحده من المواد التي لم يستطع الكثير الاستغناء عنها حتى الان رغم ادراكهم ان باتت واحدة من مهددات حياتهم خاصة بعد ان تم رصدها كواحدة من ابرز  المواد ضررا بالصحة العامه والبيئة على السواء.

لكن السؤال هل يتجه العلم الحديث نحو زراعتها ؟ وان كان هذا صحيحا فكيف سيحدث ذلك؟ ولماذا بدأ العلماء بالتفكير بمثل هذا الامر وهم يدركون خطورتها على المدى البعيد ؟ الحقيقة لقد اثار انتباهي موضوعا علميا كتبته "بثينه اسامه" بعنوان زراعة البلاستيك ، هذا الموضوع يحكي بعض التفاصيل التي تشير الى امكانية زراعة البلاستيك.

البلاستيك الأخضر - الصورة:GhadiNewsقد يبدو هذا خياليا جدا إلا ان مجال علم الهندسة الوراثية قد استبعد الكثير من الامور الخياليه ، لتصبح في كثير من الاحيان حقائق ملموسة، وفي هذا الشأن لا يبدو حقيقا ان تتم زراعة البلاستيك بصورة مباشره كما لو كان نبته طبيعيه الا ان ذلك سيكون ناتجا ثانويا حسب دراسة قام بها فريق بحثي من جامعة براديو، وهذا الناتج الثانوي سيأتي – حسب الفريق البحثي – من زراعة بعض المحاصيل كالذرة وفول الصويا.

عمليا فقد قام هذا الفريق باستنساخ جين من احد النباتات المعمليه يطلق عليها اسم Arabidopsis ، حيث يقوم هذا الجين بإنتاج انزيم مسئول عن حث النبات على حفظ وتخزين بعض المركبات النباتيه ، والتي يعتقد انها ستشكل الماده الاولية لإنتاج مادة البلاستيك.

حتى الان لم تشير هذه الدراسة الى وجود نتائج ملموسة، إلا ان ثمة حقائق علميه تخبرنا ان هذا الصنف الحي الذي هو النبات يعد منجما كيميائيا يمكن ان يستخرج منها مركبات كيميائيه لا حصر لها، هذه المركبات تستخدمها الكثير من النبات كاداه دفاعيه تتقي بها الحشرات والأشعة فوق البنفسجية، لكن وعن طريق علم الجينات امكن تحديد الجين المسئول عن انتاج المركبات التي تعد الخطوه الاولى نحو انتاج البلاستيك ، هذه المركبات تشكل الماده الخامة التي يمكن من خلالها صناعه انواع مختلفة من البلاستيك.

والمشكلة الحقيقية هنا حسب اعتقاد الفريق البحثي هي الطريقه التي يمكن من خلالها حث النبات على انتاج كميات وفيرة من هذه المركبات ، بحيث تصبح العمليه اقتصاديه قابله للتطوير او الاحلال محل طريقه انتاج البلاستيك صناعيا ، وفي اطار اخر يحمل نفس الغرض يحاول فريق البحث حث انواع من الميكروبات المهندسه لإنتاج المونومارات من خلال بكتيريا يطلق عليها (اي كولاي) وقد استطاعوا بالفعل انتاج هذا النوع من البلاستيك حيث تم استخدامه كخيوط للسجاجيد لكن هذه الطريقه مكلفه جدا وغير مجديه اقتصاديا رغم كونها تعد من النجاحات العلميه المهمة.

علماء البيئة والمهتمين يرون في هذه الدراسات فائدة قد تمهد الطريق نحو الاستغناء عن البلاستيك القاتل المستخدم حاليا ويأملون ان تقود ابحاث الهندسة الوراثية نحو تحقيق هذا الهدف بما يصون هذه البيئة من خطر محدق اسمه البلاستيك.

فيديو: أضرار الأكياس البلاستيكية