images/logo.png
طباعة

كارثة تلوث كبرى تضرب سواحل عدن

22 أيلول/سبتمبر 2013
 سمكة نفقت بسبب التلوث في الحسوة | الصورة:صالح العبيدي سمكة نفقت بسبب التلوث في الحسوة | الصورة:صالح العبيدي

تقرير: محمد الحكيمي | تصوير: صالح العبيدي- عدن

أفادت أمس السبت، مصادر محلية في محافظة عدن جنوب اليمن، تعرض أجزاء واسعة من ساحل محمية "الحسوة" الطبيعية التابعة لمدينة عدن، لكارثة تلوث ضخمة نتيجة تسرب مواد خطرة، يعتقد أنها زيوت "مجهولة المصدر" تسربت من إحدى السفن عرض البحر، وسط ضعف عملية الرقابة الرسمية على الناقلات، في المياه الاقليمية اليمنية.

وقال "شهود عيان" أن بقع الزيت الملوثة انتشرت عرض البحر صباح أمس السبت، وسببت نفوق عدداً من الأسماك والأحياء البحرية التي وجدت ميتة على أجزاء من ساحل "الحسوة" بعدن.

انتشار التلوث بالزيت

صياد يمني في ساحل الحسوة | الصورة: صالح العبيديوقال سكان محليون في منطقة "الحسوة":أنهم تفاجئوا منذ الصباح الباكر يوم أمس السبت، بتعرض الشريط الساحلي الذي يربط منطقة الحسوة وصولا إلى مدينة البريقة، للتلوث بكميات ضخمة من بقع الزيت والزبد الأسود، موضحين ان "كميات الزيوت التي ضربت الشريط الساحلي قادمة من عرض البحر، كانت كبيرة".

ويظهر مقطع فيديو لـ"حلم أخضر" (أسفل الخبر)، تعرض مساحة كبيرة من ساحل "الحسوة"، وهي محمية بيئية طبيعية في عدن، للتلوث ببقع الزيت السوداء، التي يعتقد أنها ضربت مساحة واسعة من سواحل مدينة عدن، فيما أكد صيادين محليين وقوع اضرارا بالغة لحقت بالثروة السمكية والأحياء البحرية، جراء تسرب زيوت محركات عادمة في المياه الاقليمية التابعة لمدينة عدن.

نشوء أزمة صيد

وعلى ذات السياق، قال أحد الصيادين المحليين في منطقة "الحسوة": وجدنا منذ الفجر انتشار بقع الزيت على طول الساحل، وشاهدنا الاسماك مرمية على الساحل وميته، ولم نستطع من الصيد، رغم أننا في موسم صيد "الجمبري" إلا أن الثروة السمكية في ساحل الحسوة فقدت دفعة واحدة".

وقال صياد آخر: "هذه أول مرة نرى فيها وقوع مثل هذا التلوث، ونحن نطالب السلطات المختصة بعمل حل فوراً للكارثة، لأن كل الصيادين سيمرون بأزمة نتيجة حدوث التلوث وموت الأسماك".

وتأتي كارثة التلوث هذه التي يتعرض لها ساحل محمية "الحسوة" الطبيعية في عدن، بعد 3 أشهر فقط من تعرض سواحل مدينة المكلا بمحافظة حضرموت، لكارثة تلوث كبرى نتيجة تسرب أكثر من 4000 طن من المازوت عرض البحر، وسط تساهل الحكومة مستمر في احتواء الكارثة ومحاسبة المتسببين بوقوعها.

وفي أعقاب ذلك، تسود حالة من الصمت لدى الجانب الرسمي الذي لم يعلن عن أية معلومات حول الكارثة التي تعرضت لها سواحل عدن بحسب تأكيدات محلية، في حين لم تتضح أسباب حدوث هذا التلوث، ولم تبدي السلطات المحلية في عدن أية بلاغ عن الحادثة حتى الآن.

فيديو: صيادين محليين يتحدثون عن كارثة تلوث الحسوة ونفوق الأسماك

 بالصور: اجزاء من ساحل الحسوة المصاب بتلوث الزيت - عدنآثار التلوث الذي تعرض له ساحل الحسوة عدن جنوب اليمن اسماك ميتة في ساحل الحسوة أمس | الصورة:صالح العبيدي