images/logo.png
طباعة

تعز: سخط شعبي جراء تراكم النفايات

08 تشرين1/أكتوير 2014
نفايات وسط أبرز شوارع تعز - تصوير: د.عبدالرحيم السامعي نفايات وسط أبرز شوارع تعز - تصوير: د.عبدالرحيم السامعي

حلم أخضر | تقرير خاص

جلود الماشية نفايات- تصوير عبدالرحيم السامعيوسط غياب تام لعمال النظافة وتقاعس السلطات المحلية، شكلت أكوام النفايات ومخلفات لحوم الأضاحي في محافظة تعز جنوب غرب اليمن، الحدث الأبرز خلال أيام عيد الأضحى. حيث تحولت الشوارع والأرصفة والممرات في المدينة بمعظم أحيائها، إلى مقالب نفايات كبيرة في الهواء الطلق. الأمر الذي اثار سخط شريحة كبيرة من السكان.

مدينة مكتظة بالنفايات

وأضطر السكان المحليين ومالكي المحلات التجارية والباعة المتجولين وبائعي "القات" إلى رمي القمامة ومخلفات ذبح الأضاحي طيلة أيام في الشوارع الرئيسية والفرعية. ولم تبدي الجهات المختصة في قطاعات النظافة والبلدية بالمحافظة استعدادها للقيام بواجبها وتخفيف حدة الامر.

وعلى ذات السياق، قال زوار محليون وصلوا المدينة خلال إجازة العيد لـ"حلم أخضر"، أن الشوارع الرئيسية والأحياء في تعز "اصبحت لا تطاق نتيجة انتشار مقالب النفايات وجلود الماشية وبقايا اللحوم منذ اسبوع في كل المناطق والأحياء".

وعبر عدد من الناشطين والمختصين في تعز عن استيائهم الكبير لما وجدوه في المدينة، وبث العشرات منهم تعليقات غاضبة وصور على مواقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" أدانوا فيها عدم اكتراث الجهات المختصة بالمدينة، فيما عبر عديد منهم عن مخاوفهم من تفشي الأوبئة والأمراض جراء انتشار النفايات و انبعاث روائح المخلفات.

وإزاء الكارثة، علق الدكتور عبدالرحيم السامعي، من مكتب الصحة بمحافظة تعز، بالقول :" تعز تعيش لحظات كارثية بما تعنيه الكلمة. في الأيام الماضية كنا نقول قمامة..اليوم الأكياس البلاستيكية الممتلئة بمخلفات الذبائح تملئ الشوارع..نحن نعيش في أزمة أمة وسلطة وشعب مخدر ينعدم فيه الإحساس والشعور بالإهانة".

نفايات تعز - تصويرعبدالرحيم السامعي

الاستغاثة بارقام المسوؤلين

تصوير عبدالرحيم السامعيوتعبيراً عن الاستياء والاحتجاج، نشر هشام السامعي، أحد الناشطين من مدينة تعز، على شبكة التواصل الاجتماعي، أرقام الهواتف المحمولة لعدد من المسوؤلين الحكومين بينهم الرئيس اليمني، ومحافظ محافظة تعز، مطالباً الجمهور والمتابعين المحليين ابلاغهم بحجم الكارثة.

وخاطب هشام السامعي المتابعين له في فيسبوك، عقب نشره ارقام هواتف المسوؤلين بالقول: " ارسلوا لهم صور تعز . خلوهم يشوفوا كمية القمامة المتكدسة..هم المسئولين بشكل مباشر. هم الذي بيدهم القرار ارسلوا لهم رسائلكم". وأضاف:"انا قد ارسلت واعتقد هي الوسيلة البسيطة لايصال رسالتنا".

وبحسب مصادر محلية، شوهد تراكم المخلفات بنسبة كبيرة في الشوارع الرئيسية للمحافظة، منها: شارع جمال الذي يعد شريان المدينة، وشارع 26سبتمبر، وشارع التحرير الأسفل، وباب الكبير وباب موسى، الأمر الذي أدى إلى عرقلة عملية السير.

ويشكو عدد من سكان المدينة والوافدين إليها من تفاقم "كارثة صحية وبيئية" قد تسببها أكوام النفايات التي شوهت كل مناظر المدينة" على حد قولهم، وعبر عدد منهم عن استنكارهم الشديد من صمت السلطة المحلية في المحافظة إزاء كارثة محدقة من النفايات المنتشرة.

الصور: من تصوير الدكتورعبدالرحيم السامعي.

أحد أحياء تعز في العيد - تصوير عبدالرحيم السامعي