images/logo.png
طباعة

المهرة: قتل 2 من النمور العربية النادرة

25 تشرين1/أكتوير 2014
احد النمور التي تعرضت للقتل في المهرة - تصوير: أحمد رعفيت احد النمور التي تعرضت للقتل في المهرة - تصوير: أحمد رعفيت

حلم أخضر | تقرير: أحمد علي رعفيت*

تبدو الصورة مزعجة ومؤلمة للغاية، تلك التي تم تداولها قبل أيام عن قـتـل 2 من النمور اليمنية العربية النادرة، في منطقة "حضوب" الواقعة بين منطقتي "دموت والفتك" التابعتان لمحمية حوف الطبيعية، الواقعة في محافظة المهرة شرق اليمن، والتي تعد من اهم المحميات في البلاد.

وتعرضت 2 من النمور العربية النادرة للقتل في محمية حوف اليمنية، من قبل رعاة الأغنام والفلاحين المحليين بالمنطقة، بسبب أن النمور هاجمت قطيع اغنام بحسب ما قال سكان محليين بالمكان.

بيد أن عشرات النمور في المنطقة ذاتها، كانت قد تعرضت للقتل طيلة الاعوام السابقة، بأحداث متعلقة بالصيد الجائر.

ويطال الأمر أيضاً عدد آخر من الحيوانات البرية النادرة التي تتواجد في محافظة المهرة، كالوعل والوبر والسلاحف والطيور وغيرها.

نمر قتله رعاة اغنام بالمهرة - خاص

نمور نادرة جداً

الجدير بالأمر، ان هذا النوع من النمر العربي لايوجد إلا في اليمن وسلطنة عمان، وهو نوع نادر جداً. لكن العبث المستمر الذي يجري في المحمية الطبيعية او في غيرها من المديريات التابعة لمحافظة المهرة الحدودية مع سلطنة عمان، يعود الى غياب التوعية لدى السكان المحليين بأهمية حماية هذه الحيوانات وضرورة الحفاظ على حياتها.

ان الحيوانات البرية التي تعيش في نطاق هذه المحمية، تعتاش بتكاثرها على حساب الثروة الحيوانية المملوكة للفلاحين والسكان المحليين، ما يعني أن هذه القضية تحتم بضرورة المعالجة الرسمية بالتوعية والارشاد لابناء المنطقة.

يبدو السؤال المهم اليوم: هل توجد لدينا هيئة لحماية الحياة الفطرية؟ بحيث يكون عملها مكرس لحماية الحيوانات النادرة والمهددة بالإنقراض، وكذلك حماية الغطاء النباتي؟

ان لم يكن هناك اي هيئة معنية بالأمر، فلماذا لا توجد في المحافظة جمعية طوعية حتى وان كانت اهلية لدعم الحفاظ على الحياة الفطرية في محافظة المهرة.

في هذا السياق، ينبغي على الجهات المختصة بالتحرك والنزول الميداني الى نطاقات المحمية وإلزام مسؤولي المجالس المحلية بمتابعة ابناء المنطقة، وارشادهم بأهمية الحفاظ على ماتتميز بها محافظة المهرة من حيوانات نادرة تميزها عن غيرها من المحافظات اليمنية والعربية، بوجود حيوانات نادرة للغاية، لاسيما وأن محافظة المهرة تعد موطنها الاول، فضلا عن احتوائها على اشجار ونباتات علاجية نادرة جداً.

* أحمد رعفيت: مختص يعمل في مكتب السياحة بمحافظة المهرة شرق اليمن.

نمر مقتول في المهرة - خاص