حلم أخضر - زيادة معدلات تلوث الهواء باليمن
الرئيسيةمصادردراساتزيادة معدلات تلوث الهواء باليمن
طباعة

زيادة معدلات تلوث الهواء باليمن

16 تشرين2/نوفمبر 2012

 حلم اخضر | الشرق الاوسط

حذرت دراسة علمية اعدها برنامج الامم المتحدة الانمائى بصنعاء بالتعاون مع الهيئة العامة لحماية البيئة، من الزيادة المطردة فى معدلات تلوث الهواء فى اليمن وما يترتب على ذلك من مخاطر صحية وبيئية جادة.

وارجعت الدراسة هذة الزيادة فى معدلات تلوث الهواء، الى النمو السكانى المتسارع الذي يشهده اليمن منذ عدة سنوات وما استتبع ذلك من زيادة استهلاك ملوثات الهواء من مختلف المواد خاصة النفطية منها بالاضافة الى ما تنفثه كسارات حجارة البناء ومناشير الاخشاب والعواصف الرملية من غبار واتربة.

واشارت الى ان الزيادة المتنامية فى استهلاك مادة الديزل بسبب وجود 300 الف سيارة فى العاصمة صنعاء وحدها منها 7 الاف سيارة تعمل بوقود الديزل والذي يعد احد الاسباب الرئيسية لتلوث الهواء، حيث يستهلك اليمن 50 الف برميل من مختلف المشتقات النفطية يوميا منها 29 الف برميل يجري استهلاكها فى صنعاء، الامر الذي يؤدي لانبعاث الاف الاطنان من الغازات الملوثة للهواء. وكشفت الدراسة عن ان نصيب العاصمة صنعاء وحدها من هذه الغازات 7762 طنا من اوكسيد الكربون و988 طنن من اوكسيد الكبريت و2.9 الف طن من ثاني اوكسيد الكربون ويضاعف من خطورة هذا الكم الهائل من الغازات انخفاض كثافة الاوكسجين فى صنعاء نتيجة ارتفاعها الملحوظ عن مستوى سطح البحر(2400 متر ).

وكشفت الدراسة ايضا عن ان تلوث الهواء بعنصر الرصاص السام والذي تصنفه منظمة الصحة العالمية ضمن مجموعة الملوثات الرئيسية جراء تزايد استهلاك الوقود المشبع بالرصاص والناتج عن تكرير النفط في مصافي البترول، يعد خطرا اخر لا يقل اهمية وذلك رغم تأكيد مؤسسة النفط اليمنية على ان منسوب الرصاص في النفط المستهلك محليا لا يتجاوز النسبة المسموح بها عالميا وهي 2.5 غرام لكل غالون. ولكن مع ذلك فثمة مؤشرات على مدى تأثير وانعكاسات تلوث الهواء على سكان المدن القريبة من منشآت تكرير النفط، حيث تزايدت نسبة انتشار امراض الجهاز التنفسي والقلب وضغط الدم وامراض السرطان بين سكان هذه المدن خاصة اذا علمنا ان مركز علاج الاورام بالمستشفى الجمهوري بصنعاء سجل العام الماضي 3590 حالة اصابة بمرض السرطان اكثرها سرطانات الرئة والجهاز الهضمي والغدد اللمفاوية والثدي وربطت الدراسة بين الزيادة في معدلات الاصابة بالسرطان وزيادة نسبة تلوث الهواء.

ويشير الدكتور احمد الحضرانى اخصائى الجراحة والاستاذ بكلية الطب بجامعة صنعاء الى ان 95 بالمائة من امراض السرطان في اليمن ناتجة عن التلوث البيئي بدرجة اساسية. ويضاف الى ذلك ان تصاعد كميات هائلة من غازات أوكسيد النتروجين وثاني أوكسيد الكربون الى طبقات الجو العليا أوجد للمرة الاولى فى اليمن ظاهرة الامطار الحمضية او الضباب الحمضي السام، حيث تقع المناطق ذات المناخ الحار كالمدن الساحلية ضحية لظاهرة الاحتباس الحراري عندما ترتفع درجة حرارة الطقس وتنخفض معدلات الاوكسجين بسبب الحرق المستمر للمخلفات الصلبة في مقالب محارق القمامة الملاصقة لهذة المدن. وتتزايد نسبة هذة المخلفات نتيجة للزيادة المتسارعة في عدد السكان والهجرة الداخلية الكثيفة من الارياف صوب المدن.

ترك تعليقاتك

0
أحكام وشروط.
  • لا توجد تعليقات

الاشتراك فى النشرة البريدية

لماذا حلم أخضر؟

حلم أخضر لأن الأرض التي تخصنا بحاجة إلى حلم ينشد مستقبل خال من التلوث..ينشد العيش في بيئة نظيفة،وبعبارة أخرى:كان هذا الحلم بحاجة إلى صوت ، كي يـعـبـّر عنه.. نحن هنا في حلم أخضر، كي نعبر عن هذا الصوت، وكي نطلع الرأي العام على الحقائق، من أجل الوصول إلى ممارسات تحافظ على البيئة في اليمن.