حلم أخضر - كتابات
بقلم: فهد علي أحمد يكاد شبح الجفاف اليوم، يهددنا دونما توقف، بسبب قلة إيراد المخزون المائي خلال السنوات الماضية، ولولا عناية الخالق عزوجل بنعمة الأمطار على عباده، لما استمرت الحياة تدب كل يوم على الأرض. ماذا لو جمعنا كمية المياه التي تخزنها السدود الضخمة في العالم، وهي على سبيل المثال:…
بقلم: ماجد احمد التميمي* امتدادا لهذا الموضوع البيئي الهام اعود واجزم بشكل يقيني ان السنوات القادمه ستشهد حراكا بيئيا فاعلا على المستوى الدولي تكون فيه البصمه البيئية هي الابرز في المشهد، اذ لم يعد هذا الموضوع يقتصر بكونه يعد نمط من انماط البيئة لكنه تعدى هذا المفهوم بمراحل حتى اصبح…
بقلم: سارة عبدالله حسن تتعرض المكلا لكارثة بيئية فظيعة قد تستمر لسنوات وقد تتسع لتصل إلى مناطق أبعد على امتداد الشريط الساحلي اليمني ومياهنا الإقليمية وما وراءها. رائحة المازوت تخنق أجواء المكلا التي كانت معطرة برائحة البحر الشهية وتلوث مياه بحرها الصافية وتقتل أحيائها البحرية وثروتنا السمكية القيمة ومستشفى الأطفال…
بقلم: ماجد التميمي* رغم ان هذا المصطلح ليس حديثا اذا ما تحدثنا عن عالم يخطو بايقاع خطوات متسارعه نحو المستقبل ، فقد مضت عقود على معرفته ودراسته، وفي بلدنا الجميل لو فكرت- من باب المعرفه العلميه - في اطلاق ساقيك الى اقرب مسئول بيئي وبدأت مناقشته عن البصمه البيئية سيبدو…
بقلم: محمد الحكيمي لا يحب اليمنيين ممارسة رياضة التسلق أو الطيران الشراعي، بالرغم أن جبال محافظتي المحويت وإب مثلا، مناسبة تماماً لذلك، وبالنسبة للبعض فإن الاستحمام في حمامات "العيون الحارة" قد تبدو ملائمة بعض الشيء، خصوصا أن عيون المياه الكبريتية تتواجد في عدد من مناطق الضالع وتعز جنوبي اليمن، فضلاً…
بقلم: توماس فريدمان* أكتب من مستشفى اليمن الدولي في تعز، هذه المدينة اليمنية الواقعة في المرتفعات الوسطى، والتي تعاني نقصاً مريعاً في المياه للحد الذي يضطر السكان إلى فتح صنابير مياههم لمدة 36 ساعة فقط، كل 30 يوماً أو نحو ذلك ليعبئوا بالمياه أكبر قدر من الأواني، ثم يعتمدون بعد…

الاشتراك فى النشرة البريدية

لماذا حلم أخضر؟

حلم أخضر لأن الأرض التي تخصنا بحاجة إلى حلم ينشد مستقبل خال من التلوث..ينشد العيش في بيئة نظيفة،وبعبارة أخرى:كان هذا الحلم بحاجة إلى صوت ، كي يـعـبـّر عنه.. نحن هنا في حلم أخضر، كي نعبر عن هذا الصوت، وكي نطلع الرأي العام على الحقائق، من أجل الوصول إلى ممارسات تحافظ على البيئة في اليمن.