حلم أخضر - شبح الجفاف خطر داهم
الرئيسيةمصادركتاباتشبح الجفاف خطر داهم

شبح الجفاف خطر داهم

17 أيلول/سبتمبر 2013
الصورة: موقع البنك الدولي الصورة: موقع البنك الدولي

بقلم: فهد علي أحمد

يكاد شبح الجفاف اليوم، يهددنا دونما توقف، بسبب قلة إيراد المخزون المائي خلال السنوات الماضية، ولولا عناية الخالق عزوجل بنعمة الأمطار على عباده، لما استمرت الحياة تدب كل يوم على الأرض.

ماذا لو جمعنا كمية المياه التي تخزنها السدود الضخمة في العالم، وهي على سبيل المثال: سد انجوري في روسيا وهو أعلى سد في العالم، سد جراند كولي في أمريكا وهو أكبر سد في العالم. سد فورت بك في أمريكا وهو أكبر سد ترابي في العالم من حيث الحجم. وسد كراسيبوبارسك في روسيا الذي به أكبر محطة كهرباء في العالم.

عزيزي القارئ، لو جمعنا كمية المياه التي تخزنها كل هذه السدود، لوجدنا أنها لا تمثل إلا نحو 67% فقد من حجم المياه التي يخزنها السد العالي في جنوب أسوان بمصر.

وبالحديث عن اليمن، سنجد أن اليمن تحتاج لقوة تخزين هائلة للمياه والاستفادة من مياه الأمطار والسيول وتشتهر بلادنا منذ القدم بالسدود والوديان أهمها:سد مأرب العظيم ، وصهاريج عدن وهناك الكثير والكثير من هذه السدود في معظم القرى اليمنية.

وحتى لا تتعرض أراضينا ومشروعاتنا وأرواحنا أيضاً للمخاطر بسبب نقص المياه فيجب على الدولة الاهتمام والدراسة الإستراتيجية مع الإسراع في إيجاد الحلول، والمعالجات التي تفيد في الاحتفاظ بالمياه والتي معظمها تذهب لمياه البحر دون الاستفادة منها؛ وكل هذه الدراسات والحلول والمعالجات السريعة والتي تعتبر غايه في الأهمية لمشكلة المياه.

كما لا يجب أن نعبث بقطرة ماء سواءً في منازلنا أو مصانعنا أو مزارعنا أو مصالحنا الحكومية، لأنه يجب أن نعي أن قطرة الماء هي الحياة.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

ترك تعليقاتك

0
أحكام وشروط.
  • لا توجد تعليقات

الاشتراك فى النشرة البريدية

لماذا حلم أخضر؟

حلم أخضر لأن الأرض التي تخصنا بحاجة إلى حلم ينشد مستقبل خال من التلوث..ينشد العيش في بيئة نظيفة،وبعبارة أخرى:كان هذا الحلم بحاجة إلى صوت ، كي يـعـبـّر عنه.. نحن هنا في حلم أخضر، كي نعبر عن هذا الصوت، وكي نطلع الرأي العام على الحقائق، من أجل الوصول إلى ممارسات تحافظ على البيئة في اليمن.