لا ينبغي أن يتسبب الطموح الإماراتي بالسيادة على جزيرة سقطرى كل هذا الهلع، فالجزيرة ليست تمثال أثري مهرب أو لوحه فنيه عالميه في معرض السرقة، إنها جزء من بلد ذو حضارة وهوية، وكلا الأمران يعكسان حقيقة أثرية وتاريخيه تبرز معهما كل معاني السيادة والقيمة المكانية والدولية.  مهما كان مستوى التهديد الذي…
اقرأ أكثر...
بقلم: خليل المعلمي تظل الجهود والمساعي مستمرة ومتواصلة من قبل المؤسسات والمنظمات الخاصة بأبحاث البيئة وإنتاج الطاقة النظيفة من أجل الوصول إلى حلول عملية للتخفيف من الغازات السامة المنبعثة وتخفيف الاحتباس الحراري الناتج عن هذه الغازات. ومن هذه الجهود التي تسعى إليها تلك المنظمات والتي تنتشر في أرجاء…
اقرأ أكثر...
ازدادت الأهمية بمشروع الصرف الصحي التام مؤخرا، وهو اهتمام يفضي الى تجسيد جانبا مهما من الجوانب الأخلاقية والإنسانية، وان كان لا يرقى الى التصنيف الذي يفترضه أيا منكم، فهو عميق في رسالته التي يطويها على صعيد خلق تنمية انسانية تشكل اساسا صلبا لبناء مجتمعي صحي ونظيف. برنامج الصرف الصحي التام بقيادة…
اقرأ أكثر...
بقلم: فهد علي أحمد يكاد شبح الجفاف اليوم، يهددنا دونما توقف، بسبب قلة إيراد المخزون المائي خلال السنوات الماضية، ولولا عناية الخالق عزوجل بنعمة الأمطار على عباده، لما استمرت الحياة تدب كل يوم على الأرض. ماذا لو جمعنا كمية المياه التي تخزنها السدود الضخمة في العالم، وهي على سبيل المثال: سد انجوري في…
اقرأ أكثر...
امتدادا لهذا الموضوع البيئي الهام اعود واجزم بشكل يقيني ان السنوات القادمه ستشهد حراكا بيئيا فاعلا على المستوى الدولي تكون فيه البصمه البيئية هي الابرز في المشهد، اذ لم يعد هذا الموضوع يقتصر بكونه يعد نمط من انماط البيئة لكنه تعدى هذا المفهوم بمراحل حتى اصبح يلامس شكل الحياة على ظهر هذا الكوكب.…
اقرأ أكثر...
تتعرض المكلا لكارثة بيئية فظيعة قد تستمر لسنوات وقد تتسع لتصل إلى مناطق أبعد على امتداد الشريط الساحلي اليمني ومياهنا الإقليمية وما وراءها. رائحة المازوت تخنق أجواء المكلا التي كانت معطرة برائحة البحر الشهية وتلوث مياه بحرها الصافية وتقتل أحيائها البحرية وثروتنا السمكية القيمة ومستشفى الأطفال القريب…
اقرأ أكثر...
رغم ان هذا المصطلح ليس حديثا اذا ما تحدثنا عن عالم يخطو بايقاع خطوات متسارعه نحو المستقبل ، فقد مضت عقود على معرفته ودراسته، وفي بلدنا الجميل لو فكرت- من باب المعرفه العلميه -  في اطلاق ساقيك الى اقرب مسئول بيئي وبدأت مناقشته عن البصمه البيئية سيبدو محتارا وربما اظهر تلعثما وجهلا مفرطا وبداء يحدثك…
اقرأ أكثر...
بقلم: محمد الحكيمي لا يحب اليمنيين ممارسة رياضة التسلق أو الطيران الشراعي، بالرغم أن جبال محافظتي المحويت وإب مثلا، مناسبة تماماً لذلك، وبالنسبة للبعض فإن الاستحمام في حمامات "العيون الحارة" قد تبدو ملائمة بعض الشيء، خصوصا أن عيون المياه الكبريتية تتواجد في عدد من مناطق الضالع وتعز جنوبي اليمن،…
اقرأ أكثر...
بقلم: توماس فريدمان * أكتب من مستشفى اليمن الدولي في تعز، هذه المدينة اليمنية الواقعة في المرتفعات الوسطى، والتي تعاني نقصاً مريعاً في المياه للحد الذي يضطر السكان إلى فتح صنابير مياههم لمدة 36 ساعة فقط، كل 30 يوماً أو نحو ذلك ليعبئوا بالمياه أكبر قدر من الأواني، ثم يعتمدون بعد ذلك على شاحنات…
اقرأ أكثر...
حلم أخضر | بقلم:عمر السبع* قد يعتقد بعض أنّ التلوثَ البيئي في الدول النامية أو دول العالم الثالث، نسبته بسيطة جداً ولا تستدعي التهويل من شأنه والاهتمام به واللهث وراء معالجته. بيد أنّ المؤشرات الإحصائية تؤكد بما لا يدع مجالاً للشك أنّ التلوث البيئي في هذه الدول النامية والفقيرة على وجه الخصوص، نسبته…
اقرأ أكثر...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط