حلم أخضر - اليمن يستغيث لمواجهة حشرة فتاكة
الرئيسيةالأخباراليمن يستغيث لمواجهة حشرة فتاكة

اليمن يستغيث لمواجهة حشرة فتاكة

16 آذار/مارس 2013
اثار حشرة صانعة الانفاق على محاصيل الطماطم | الصورة: عالم الزراعة اثار حشرة صانعة الانفاق على محاصيل الطماطم | الصورة: عالم الزراعة

حلم أخضر | محمد العزيزي

كشف الدكتور محمد الغشم وكيل وزارة الزراعة والري لقطاع الخدمات الزراعية، أن اليمن تواجه كارثة حقيقة في انتشار حشرة صانعة الأنفاق "توتا ابسليوتا" في 20 محافظة يمنية، والتي قضت على محاصيل الطماطم، ومزروعات العائلة البذنجانية.

وقال الغشم، في تصريح لصحيفة "الثورة" الرسمية، اليوم السبت، أن هذه الآفة تسببت في خسائر مادية فادحة خلال الموسم الحالي و أدت إلى ارتفاع سعر الكيلو جرام إلى 700 ريال، أي ما يعادل قرابة 3 دولار أميركي ونصف.

وأوضح الغشم، أن المسوحات الميدانية التي أجرتها وزارة الزراعة الشهر الماضي، أكدت أن نسبة الإصابة بهذه الحشرة تصل مابين 80 إلى 100 % في مزروعات الطماطم.

حشرة توتا ابسلويتا | الصورة:الثورةوبحسب التقارير الرسمية، تزرع اليمن من الطماطم حوالي 18,274 هكتار و86 ألف هكتار من العائلة الباذنجانية التي تنتمي إليها الطماطم.

وأشار وكيل وزارة الزراعة اليمنية، إلى أن الوضع الكارثي الطارئ الذي نتج عنه غزوا هذه الحشرات حتم على الوزارة توجيه دعوه إلى المنظمات والوكالات الدولية المانحة والداعمة للتنمية في اليمن للمساعدة في مواجهة الآفة.

وقال المسئول الحكومي، أن الجهات الدولية أبدت استعدادها في تقديم الدعم، مشيراً إلى أن ذلك سيتكلل في اجتماع هذه الجهات الدولية يعقد صباح الغد الأحد في العاصمة صنعاء برعاية وزير الزراعة و الري.

وقال المسئول الحكومي، أن هذه الآفة عابرة ولا تكافح بالمبيدات الحشرية المتعارف عليها كونها اكتسبت مناعة خلال عبورها القارات وصولا إلى الدول العربية والمنطقة واليمن مؤخرا، وأن مكافحتها تحتاج إلى إمكانيات كبيرة تستمر خمس سنوات أو أكثر و بوسائل المصائد الفومونية وهي عبارة عن جاذبات جنسية لذكور الحشرة.

وقال وكيل وزارة الزراعة، أن هذه الآفة ألحقت بمزارعي الطماطم خسائر ضخمة في الإنتاج وزادت هذه الشريحة فقرا إلى فقرهم و أفقدت أخرى أعمالهم و انعكاس ذلك سلبا على الأمن الغذائي وعلى شريحة من المواطنين ذوي الدخل المحدود الأشد فقرا كون محصول الطماطم يعد الطبق الرئيس لوجباتهم مع رغيف الخبز.

يشار إلى أن الحكومة اليمنية، وجهت وزارة المالية بتقديم مبالغ مالية بصورة عاجلة، لدعم برنامج المكافحة، في الوقت الذي باشر فيه مشروع تحسين معيشة المجتمع الممول من الوكالة الأميركية للتنمية الدولية، في تقديم مساعداته، الى جانب منظمة الأغذية والزراعة العالمية.

ترك تعليقاتك

0
أحكام وشروط.
  • لا توجد تعليقات

     

الأكثر مشاهدة

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر

الاشتراك فى النشرة البريدية

لماذا حلم أخضر؟

حلم أخضر لأن الأرض التي تخصنا بحاجة إلى حلم ينشد مستقبل خال من التلوث..ينشد العيش في بيئة نظيفة،وبعبارة أخرى:كان هذا الحلم بحاجة إلى صوت ، كي يـعـبـّر عنه.. نحن هنا في حلم أخضر، كي نعبر عن هذا الصوت، وكي نطلع الرأي العام على الحقائق، من أجل الوصول إلى ممارسات تحافظ على البيئة في اليمن.