السعودية تلقي القبض على مهربين بحوزتهم فهود من اليمن

حلم أخضر – من: BBC

ألقت الشرطة السعودية القبض على عدة أشخاص قالت إنهم كانوا يحاولون تهريب فهود من اليمن إلى السعودية. وقالت صحيفة “المدينة” السعودية أمس الأربعاء إن قوات الشرطة التابعة لمركز جازان في المنطقة الحدودية الشرقية ألقت القبض على مجموعة ممن وصفتهم بالمهربين أثناء محاولة الدخول إلى الحدود السعودية بعدد من الفهود بطريق غير شرعي بعد السفر بها في طرق وعرة سيرا على الأقدام عبر الأراضي اليمنية.

وأضاف تقرير الصحيفة السعودية، أن الشرطة ألقت القبض على هذه المجموعة بعد رصد تحركاتهم وملاحظة حملهم عددا حقائب ظهر كبيرة الحجم. وقال التقرير إن الشرطة اكتشفت خلال رصد هذه المجموعة أن الحقائب التي يحملونها على ظهورهم بداخلها أشياء تتحرك، مؤكدة أن التحقيقات توصلت إلى أنها احتوت على فهود.

وأعدت السلطات محضرا تضمن الواقعة وأوضح الطريقة التي كانت تُعامل بها تلك الحيوانات. ونقلت الصحيفة عن مصادر رسمية أن السلطات السعودية صادرت حيوانات الفهد من المهربين والصيادين الذين كانوا يحتجزونها وأودعتها محمية خاصة في المملكة، مؤكدة أن الموطن الأصلي لتلك الفهود هو غابات أفريقيا، وأن مهربين هم من جلبوها إلى اليمن.

ونشرت وسائل إعلام يمنية، تقارير في العام الماضي، أشارت إلى أن الفهود كانت تؤخذ إلى معاقل المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات بالقرب من ميناء عدن. وأشارت تلك التقارير إلى أن هذه الحيوانات تُهرب من القرن الأفريقي عبر اليمن إلى دول الخليج حيث تُباع هناك كحيوانات أليفة.

ويقول ناشطون في مجال الحفاظ على البيئة إن الكثير من هذه الحيوانات ينفق في الطريق أثناء عمليات التهريب، مؤكدين أن الإتجار غير الشرعي في الحيوانات البرية يهدد بانقراض الفهود في دول مثل الصومال وإثيوبيا.

بحسب تقديرات صندوق الحفاظ على الفهود CCF في ناميبيا، فأن حوالي 300 شبل من الفهود، تمر عبر اليمن كل عام لتهريبها الى دول الخليج. (CCF, 2013)

ويظهر مقطع الفيديو المنشور بالأسفل، والذي تم تداوله على شبكات التواصل الاجتماعي، يوم أمس الاربعاء، لعدد من الفهود الصغيرة تم احتجازها في مركز شرطة جازان في المنطقة الحدودية الشمالية في السعودية، بعد إلقاء القبض على مهربين الفهود من اليمن.

المصدر: بي بي سي  BBC

فيديو:  فهود تم تهريبها للسعودية وألقي القبض عليها في مركز شرطة جازان.

تعليقات
Loading...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط