الوشق البري يتعرض للقتل في جبال شبوة

الوشق بعد قتله بشبوة/ تصوير: محمد مجور

حلم اخضر (خاص) شبوة

في ظل استمرار عمليات قتل الحيوانات المهددة بالانقراض في اليمن، تعرضت اليوم الجمعة، إحدى حيوانات الوشق البري، للقتل من قبل أحد السكان المحليين في محافظة شبوة، شرق العاصمة صنعاء. وأفاد مصدر حكومي لـ “حلم أخضر” أن أحد صغار الوشق البري تعرض للقتل بعد أن تم الإمساك به في جبال العوالق بمنطقة “يشبم” الواقعة في مديرية الصعيد بشبوة.

وقال مدير عام الهيئة العامة لحماية البيئة في محافظة شبوة، محمد سالم رويس مجور، في اتصال هاتفي أن هيئة حماية البيئة تلقت بلاغاً ظهر اليوم الجمعة، يفيد بوجود حيوان الوشق العربي مع أحد السكان البدو في منطقة “خواو” في جبال “كور العوالق.

حيوان الوشق بغد مقتله ظهر اليوم شبوة/ الصورة: خاص

وقال مدير هيئة حماية البيئة محمد مجور في تصريح خاص لموقع “حلم أخضر”: “بعد أن تلقينا بلاغاً من الناشط البيئي، الأخ علي البعسي، يفيد بأن أحد البدو امسك بوشق بري صغير في منطقة “خواو” في جبال كور العوالق، كان قد افترس عليه بعض الأغنام، وتمكن البدوي من الإمساك به. وقمنا بالتحرك على الفور والنزول الميداني بعد تلقي البلاغ، وتحركنا إلى سوق “يشبم” حيث تم نقل الوشق الى هناك”.

وأضاف مجور: “لكن للأسف، وجدنا أن حيوان الوشق قد فارق الحياة، بسبب الضربات التي تلقاها أثناء القبض عليه، وربما ضاعفت حالة الخوف التي تعرض لها الوشق من تعرضه للموت”.

ووفقاً للمصادر المحلية، قام الناشط البيئي والمهتم بالحياة البرية في محافظة شبوة، على البعسي العولقي، بالتفاوض مع البدوي الذي أمسك بالوشق البري، ونجح البعسي بإقناعه بعدم قتل الوشق الصغير، لكن البدوي كان يبحث عن تعويض قيمة اغنامه التي تعرضت للافتراس. فقام بأخذ الوشق وقرر عرضه للبيع في سوق “يبشم” في صعيد شبوة.

وعلى صفحته في شبكات التواصل الاجتماعي، قال الناشط البيئي والمهتم بالحياة البرية في شبوة، علي البعسي العولقي، :”دخلنا في مساعي ومفاوضات شاقة مع البدوي من اجل إطلاق سراح حيوان الوشق الصغير. ووافق الرجل بعد أن تكفل الموطن البار بشبوة وحياتها البرية الأخ صالح حسن مقيدة، بدفع مبلغ 50,000 ريال كتعويض للبدوي. وتم استلام الوشق الصغير بسلام، بعد وصول الأستاذ محمد مجور مدير عام حماية البيئة، لكن الوشق الصغير فارق الحياة بعد أن تم استلامه من البدوي بساعات قليلة”.

الوشق بعد تعرضه للقتل من بدوي في شبوة

قتل 5 من حيوان الوشق بشبوة

لم تكن هذه الحادثة هي الأولى التي تشهدها مناطق شبوة، إذ شهدت العديد من جرائم صيد وقتل الحيوانات النادرة، والمهددة بالانقراض، والتي تتواجد في بيئات جبال وضواحي محافظة شبوة.

وفي تصريحه لـ “حلم أخضر”، كشف المسؤول الحكومي محمد مجور، عن تعرض حيوان الوشق البري لعمليات صيد وقتل مستمرة في ضواحي وجبال المحافظة.

وقال محمد مجور: “خلال العام 2020 تمت مشاهدة حيوان الوشق في مديرية الصعيد بشبوة، مرتين في منطقة شعب “عظامة”، ورصدنا قتل عدد 2 من حيوان الوشق في شعب “مربون”.

محمد سالم مجور – مدير البيئة بشبوة

وأضاف مدير عام هيئة حماية البيئة بشبوة: “تم قتل حيوان وشق في منطقة شعب “خواو” كما تم القبض على وشق آخر في نفس المنطقة”.

وأكد مجور: ” وخلال الشهور الماضية تعرضت أكثر من 2 اثنين من حيوانات الوشق للقتل والصيد الجائر في منطقة “السفال بشبوة، كذلك شوهد في مناطق أخرى من محافظة شبوة كمنطقة الجبل الأبيض، وجبال لهيه، ومنطقة الروضة”.

وقال مدير حماية البيئة بشبوة: أن “كل هذه الشعاب والاودية مرتبطة بسلسلة جبال كور العوالق التي يتواجد بها النمر العربي، الى جانب الوشق”.

وبحسب مجور، تعتبر منطقة كور العوالق من المناطق البيئية الهامة، والتي جرى ترشيحها للدراسات البيئية، من أجل إعلانها محمية طبيعية لحماية الحياة البرية في شبوة، حيث أنها تعد مواطن لتواجد عدد من الحيوانات النادرة والمهددة بالانقراض مثل حيوان النمر العربي، والوشق البري، والوعول، وغيرها من الحيوانات التي تتعرض لعمليات صيد مستمرة.

الوشق يعد الامساك به من أحد البدو بشبوة قبل تعرضه للقتل

الوشق البري في اليمن:

يعتبر الوشق قط بري من فصيلة السنوريات، وهو من الحيوانات المتوحشة والتي تعد مستوطنة في اليمن، إذ يتواجد في مناطق عدة في اليمن، مثل مناطق لودر بمحافظة أبين، ومناطق محافظة المهرة، وجبال شبوة. ويعيش الوشق في بيئة المناطق شبه الصحراوية وفي مناطق المنحدرات الجبلية.

ويعد حيوان الوشق، أحد أكثر الانواع البرية المهددة بالانقراض في اليمن، والتي تتواجد بأعداد قليلة على المستوى العالمي والمحلي، وفي مارس/أذار العام 2014، رصد حلم أخضر في خبر صحفي، العثور على أنثى الوشق مع صغارها وتم انقاذها، في منطقة الصعيد غرب لودر التابعة لمحافظة أبين، وهي منطقة تضم عدد من الحيوانات البرية، لكنها لا تحظى بالاهتمام الخاص من قبل الجهات المعنية بصون الحياة الفطرية فيها. ومنها مديرية لودر بمحافظة ابين جنوب البلاد.

الوشق في جبال ابين/  الصورة: حلم أخضر 2014.

ويسمى الوشق بأسماء عديدة، منها عناق الأرض، والوشق المصري، أو الوشق الصحراوي، والسنور البري، وهو من الثدييات آكلات اللحوم، تلد أنثى الوشق عادة ما بين اثنين الى خمسة اشبال في كل عملية ولادة، ويبلغ متوسط عمر الوشق قرابة 10 سنوات.

وطبقاً للمصادر، ينشط الوشق ويخرج عادة للصيد في الليل. وهو يتمتع بجسد قوي. وسريع للغاية عند مطاردة الفرائس، ويتميز بمظهر جميل ورشيق، ويختلف عن بقية القطط بالذيل القصير، وبوجود خصلتان من الشعر على طرفي الأذنين، وبمقدوره القفز والنط لأمتار من أجل اصطياد الطيور.

الوشق مهدد بالانقراض في اليمن/ الصورة ويكبيديا
الاشتراك في النشرة البريدية
الاشتراك في النشرة البريدية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل مواكبة التطورات.
بإمكان إلغاء اشتراك في أي وقت
تعليقات
Loading...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط