قصة طائر الصرد الرمادي

طائر الصرد الرمادي

حلم أخضر – خاص/ صنعاء

يعتبر طائر الصرد من الطيور الجوارح، ويتواجد هذا الطائر في اليمن في جزيرة سقطرى، كما يتواجد في بعض البلاد العربية بكثرة خلال فصل الربيع. وهو من الطيور الجارحة التي تعذب فريستها، ويعد قاتلاً بمقدوره اجتذاب ضحاياه عن طريق صراخه وصوته.

يتغذى طائر الصرد الرمادي على الحيوانات الصغيرة كالحشرات والزواحف وصغار الطيور، حيث يجثم على قمم الشجيرات وفروعها البارزة لمراقبة الفريسة ثم يقوم بمطاردتها حتى يحاصرها بين الأشواك المتداخلة الصغيرة لهذه الأشجار، والشجيرات حيث تشكل مخزن للغذاء. وأسلوبه في اصطياد فريسته يشبه إلى حد كبير أسلوب الصقر والنسر.

انثى الصرد الرمادي – ترخيص المشاع الابداعي

يعتبر الصرد، طائر مقيم ومهاجر شتوي عابر، يعشش في أواخر الربيع، ويألف المناطق الصحراوية وشبه الصحراوية كالروض والأودية ذات الأشجار والشجيرات الشوكية المتناثرة مثل العوسج، وأشجار السمر، والقرط، وفي المناطق الزراعية والمسطحات الحصوية.

قصة طائر الصرد الرمادي

بحسب المعلومات، فإن الاسم العلمي لهذا الطائر هو Lanius nubicus، بينما الاسم الإنجليزي له هو Masked Shrike. ولهذا الطائر تسميات أخرى من أبرزها “أبو الريب” أو “الدقناش”. بينما يطلق أهل شبه الجزيرة العربية عليه تسميات أخرى، من أهمها حمامي، وصبري، وأبو العلا.

يتبع طائر الصرد إلى عائلة تسمى عائلة الدقناشية. تمتاز عائلة الدقناشية بأنها تتواجد بألوان عدة منها اللون الأبيض، واللون الرمادي، واللون البني. ويعيش هذا الطائر في عدة قارات، من أهمها قارة أفريقيا، وقارة أوروبا، وقارة آسيا، وقارة أمريكا الشمالية.

يوجد هذا الطائر بكثرة في فصل الربيع في جزيرة سقطرى، وبعض البلاد العربية، بينما يعود لأصله مع بداية فصل الشتاء. وينتقل هذا الطائر على شكل أفراد أو على شكل أزواج.

قد ينتقل هذا الطائر على شكل جماعات، ويبلغ عدد الأفراد في كل جماعة منها حوالي 5 طيور. ما يميز طائر الصرد أن له منقارا يشبه إلى حد كبير منقار الصقر، فمنقاره معقوف، ويمتاز بأنه حاد جدا وقوي كذلك، وهذا هو السبب وراء إطلاق لقب (جزّار الطيور) عليه.

إن طيور الصرد تكون قادرة على الهجرة والانتقال لمسافات طويلة جدا، حيث تبلغ المسافة التي تحلقها كل عام بقصد الهجرة حوالي 20 ألف كيلومترا. وهي تكاثر في الفترة من يناير حتى مايو، تضع الأنثى من 2 _ 7 بيضات في أعشاش تبنيها بين فروع الأشجار والشجيرات الصحراوية، ودائماً ما يخلط بينه وبين الأصرد الرمادي الصغير الصريد.

وتعد جزيرة سقطرى موقعاً عالمياً هاماً للطيور، وتحتوي على 20 منطقة هامة للطيور، ويتواجد فيها 220 نوعاً من الطيور التي تم تسجيلها من قبل منظمة الطيور العالمية Bird Life، بينها ما هو متوطن فيها ومنها 5 أنواع مهددة عالمياً بالانقراض.

المصدر: موسوعة سطور

تعليقات
Loading...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط